منحة دكتوراه في علم الآثار ممولة بالكامل من جامعة Bournemouth في المملكة المتحدة

bu

راتب المنحة 15609 جنيه إسترليني

المهاجرون الآن – لندن

تقدم جامعة Bournemouth في المملكة المتحدة منحة دكتوراه نتيجة مشروع تعاون بين جامعة بورنماوث (BU) ومتحف علم الآثار في لندن (MOLA).

ويسعى المشروع إلى الاستفادة من التطورات الأخيرة في النظرية الأثرية والعلوم الإنسانية الرقمية

وتشمل المنحة راتب قدره 15609 جنيه إسترليني كل عام لدعم تكاليف المعيشة. يستمر التمويل لمدة 45 شهر بدوام كامل أو ما يعادل هذه المدة بدوام جزئي.

والمعايير المطلوبة للتقديم حسب التالي:

  • المنحة مفتوحة للطلاب في المملكة المتحدة والطلاب الدوليين.
  • يجب أن يكون المرشح متميز أكاديميا ومتحمس لإكمال الدكتوراه في أربع سنوات.
  • الإمكانات الأكاديمية المتميزة والتي تقاس عادة إما بدرجة الشرف من الدرجة الأولى أو ما يعادلها من متوسط الدرجات (GPA) أو درجة الماجستير بامتياز أو ما يعادلها.
  • درجة IELTS (الأكاديمي) لا تقل عن 6.5 (بحد أدنى 6.0 في كل جزء أو ما يعادلها) للمرشحين الذين ليست اللغة الإنجليزية هي لغتهم الأولى ويجب إثبات ذلك عند تقديم الطلب.
  • ستنظر الجامعة عن كثب في الصفات والمهارات والخلفية لكل مرشح وما يمكنه تقديمه لمشروعه البحثي المختار من أجل ضمان إكماله بنجاح.
  • طلاب الدكتوراه الحاليين في جامعة بوسطن غير مؤهلين للتقدم بطلب للحصول على منحة دراسية.
  • يمكن لطلاب الماجستير الحاليين التقديم رهنا بإكمال درجة البحث بشكل مرضي قبل التمكن من الحصول على الجائزة.
  • يجب أن يكون لدى مقدم الطلب خبرة في تطوير نظام التعلم الآلي وأن يكون على دراية بأحدث نماذج معالجة اللغة الطبيعية.

وللتقديم على المنحة يرجى الضغط هنا

 

علماً أن التقديم ينتهي بتاريخ 12-10-2021

وتأسست جامعة Bournemouth عام 1992 ولديها أكثر من 19,000 طالبًا كما تعتبر واحدة من أفضل 200 جامعة شابة في العالم، وتشمل كلية الصحة والعلوم الاجتماعية وكلية الإدارة وكلية إدارة الأعمال وكلية الإعلام والاتصالات وكلية العلوم والتكنولوجيا.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

سورية تحرق نفسها في لبنان

  المهاجرون الآن -خاص- طرابلس أقدمت اللاجئة السورية ( ز-ج) على إضرام النار في نفسها أمام المفوضية العليا للاجئين ظهر اليوم في مدينة طرابلس اللبنانية.