مقتل سوري على يد شبان أتراك وزوجته تناشد أردوغان والحكومة التركية لمحاسبة القتلة

القتيل وزوجته
القتيل وزوجته

بسبب تحريض صديقه

المهاجرون الآن – استانبول

“أنا مرة سورية مفجوعة بزوجي، نجن جينا على تركيا هربنا من الموت مو لحتى نموت هون”

“شباب صايعين قتلوا جوز، أنا بناشد أردوغان، ابني تيتم وما عمره 3 سنوات، بناشد الضمير الإنساني ما يروح دمه هدر”

هذا ما قالته زوجة المواطن السوري مصطفى جولاق من خلال مقطع مسجل بعد مقتله على يد مجموعة من الشبان الأتراك، وبحسب رواية زوجة القتيل فقد تعرض زوجها للغدر على يد أحد أصدقائه الأتراك في العمل، والذي بدوره حرض على قتله يوم الإثنين الماضي بسبب خلافات في العمل.

وأضافت الزوجة الأرملة أن شبان أتراك تشاجروا مع زوجها، وسرعان ما أطلقوا عليه 3 رصاصات، فتوفي على الفور.

وطالبت أرملة جولاق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والحكومة التركية بمحاسبة القتلة.

يذكر ان لأسرة جولاق طفل وحيد أطلقوا عليه اسم “محمد الفاتح” بسبب حبهما لتركيا وللشعب التركي حسب ما قالته الزوجة.

لمشاهدة مقطع مناشدة الزوجة المكلومة يرجى الضغط هنا

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار