الوضع المظلم
الخميس 01 / ديسمبر / 2022
من تحت الركام إلى العالمية... طفلة سورية تبهر العالم
AE81D896-CE88-40B1-8199-4D38D9473B9A
المهاجرون الآن- خاص- عمر شغالة

المأساة والدمار ربما تصنع المعجزات، بالرغم من كل ما يحصل في سوريا، من قتل وقصف يرمي بحمم البركان على رؤوس الاطفال السوريين، إلا أن العبقرية والذكاء ما تزال تظهر بين أطفالنا، لتعطينا الأمل بأن المستقبل القادم سيكون له من يبنيه، وستنتهي المأساة يوماً.
سارة كيالي طفلة سورية، من قرية حزانو التابعة لريف إدلب، تبلغ من العمر ثمان سنوات فقط، ولدت على أنقاض البيوت المدمرة، وكبرت بين الركام، لم تسمع منذ سنيها الأولى غير أزيز الرصاص وهدير الطائرات، ومع ذلك تصل اليوم إلى العالمية بفضل عبقريتها الرياضية.

نالت سارة كيالي الجائزة الكبرى في المسابقة العالمية للحساب الذهني، التي نظمتها منظمة"،ACIDA،" الصينية.
فتمكنت "كيالي" من الحصول على المرتبة الأولى بالمسابقة، من بين (6114) طالباً وطالبة مشاركين، من (19) دولة من مختلف دول العالم بينها بريطانيا والصين والولايات المتحدة الأمريكية.
أكد والد "سارة" في تصريحات له بأن طفلته نالت المركز الاول بجدارة، استطاعت أن تثبت تفوقها على أقرانها بإصرار وعزيمة وبمجهود شخصي منها رغم كل ما يعانوه من تردي الأوضاع الأمنية والمعيشية، لافتاً
أن سارة تستعد للمشاركة في المسابقة المقبلة والتي سوف تقام في تايوان في 20 من الشهر الجاري.
وتتمتع "سارة" بذكاء حاد يفوق المعدل الطبيعي لعمرها بمراحل، ويصل لدرجات عالية جداً فهي قادرة على حل أي مسألة حسابية خلال مدة لا تتجاوز ثانيتين، وإعطاء الجواب الصحيح سواء في التقسيم أو الضرب أو الطرح.

تصويت / تصويت

هل أعجبك الموقع بشكله الجديد؟

عرض النتائج
نعم
85%
لا
9%
لا أدري
5%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!