الوضع المظلم
الإثنين 28 / نوفمبر / 2022
  • السويد: مناشدات بإيقاف ترحيل لأجئ سوري مطلوب للاعتقال في بلاده

السويد: مناشدات بإيقاف ترحيل لأجئ سوري مطلوب للاعتقال في بلاده
150ED8E2-AE49-4D7E-A143-7BE1A2F1B06C
المهاجرون الآن- عروة سوسي

أصدرت السلطات السويدية قرار بترحيل لاجئ سوري إلى بلاده وذلك بعد أن انتهى فترة عقوبة لمدة أربع سنوات في السجن بسبب خلاف نشب بينه وبين احد الاشخاص تطور الا ارتكابه جريمة خطف و الاعتداء بالضرب والإهانة ليتم توقيفه وسجنه في السويد .

وبحسب موقع زمان الوصل الالكتروني الذي نقل تفاصيل القضية، فإن اللاجئ السوري سمير احمد مارديني وهو من مواليد عام 1977 في مدينة دوما في ريف دمشق ،كان قد انهى فترة عقوبته في السجن في شهر آذار /مارس من العام 2020 ،لتقوم بعدها السلطات السويدية بإصدار قرار ترحيله إلى بلاده بعد اتصالات أجرتها مع سفارة نظام الأسد في العاصمة السويدية استوكهولم، والتي أبدت استعدادها لإصدار وثيقة سفر لسمير مؤكدة أنه غير مطلوب أمنيا ولا خطر عليه في سوريا .

وهو ما نفاه سمير وأكده قريبه قائلا: "إن سمير رفض ومازال يرفض من خلال محاميه قرار ترحيله إلى سوريا طالبا" ترحيله إلى أي بلد آخر غير سوريا".
مضيفاً أن سمير الذي وصل إلى السويد عام 2014 سبق وأن تم اعتقاله في شهر حزيران /يونيو 2011 من قبل فرع الخطيب او مايعرف بالفرع 251 سيء الصيت في دمشق، وتعرض به للتعذيب الجسدي الشديد .

وأكد القريب بأن سمير مطلوب للاعتقال من قبل النظام ، وادعاء السفارة السورية باطل وغير صحيح، مؤكداً ورود اسم سمير أحمد مارديني مواليد مدينة دوما 1977 في الوثائق الرسمية المطلوبين للاعتقال من قبل إدارة المخابرات العامة لنظام الأسد .

وبحسب ما نقل المهاجرون الآن عن زمان الوصل فإن سمير سبق وأن طلب ترحيله إلى الأردن إلا أن طلبه قوبل بالرفض من قبل السلطات الأردنية على الرغم من وجود طفلته ذات الثمان سنوات في مخيم الزعتري للاجئين السوريين وحيدة، ودون رعاية بعد وفاة والدتها قبل أشهر، مجددا مناشدته الإنسانية للمملكة بقبول طلب ترحيله إليها لرعاية ابنته .

وحمل قريب سمير السلطات السويدية عواقب ترحيل سمير إلى مناطق النظام في سوريا، أمام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون السويدي، والمنظمات المهتمة بقضايا حقوق الإنسان، نظراً لما سيلحق سمير من خطر الاعتقال والتصفية الجسدية في سجون نظام الأسد .

تصويت / تصويت

هل أعجبك الموقع بشكله الجديد؟

عرض النتائج
نعم
85%
لا
9%
لا أدري
5%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!