الوضع المظلم
الخميس 01 / ديسمبر / 2022
  • المهاجرة المغربية غيثة الخياط تنوع مهني أساسه المعرفة

المهاجرة المغربية غيثة الخياط تنوع مهني أساسه المعرفة
D0FBAD9E-8E5F-482F-852B-5CA8046378FB
 

المهاجرون الآن - ابتسام العرنجي المهاجرون الآن

يصعب أن تجتمع كل هذه الموصفات في شخص واحد، فهي (أديبة، شاعرة، صحافية، فنانة تشكيلة، طبيبة أطفال، اختصاصية طب نفسي، وباحثة  اجتماعية حقوقية مغربية من مواليد سنة1944 بمدينة الرباط). المهاجرة المغربية
اشتغلت في الإذاعة والتلفزة والتصوير الفوتوغرافي والرسم وأحبت السينما والموسيقى.
إنها العالمة غيثة الخياط التي ذاعت شهرتها من باريس المغرب وبالعكس.
ترعرعت في كنف أبوين من أصول أندلسية في العاصمة، وغادرت الرباط من أجل الالتحاق بمدرسة داخلية، لكنها حرمت من الأب بمرحلة مبكرة من حياتها.
درست الطب النفسي تحت إشراف الدكتور جورج ديفرو، واللغة العربية الفصحى في معهد اللغات والحضارات بباريس.
دافعت عن حرية المرأة والحقوق الاجتماعية، ولها أكثر من350 مقالة، و30 كتابا، درست في جامعة كييتي بإيطاليا. المهاجرة المغربية
وترشحت لجائزة نوبل للسلام من طرف المترجمين العالميين في سبيل السلام للطب النفسي.
أما مجال السينما فقد
وترأست الدورة الثالثة للمهرجان الوطني للفيلم بمكناس في العام 1991, وتم اختيارها في مجلس إدارة مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في العام2002، والعام2007.
اختارتها لجنة تحكيم جائزة كوستا دامالفي شانتكلير الدولية, ضمن مجموعة من الشخصيات, لمنحها الجائزة... وهي جائزة تقديرية عالية تمنح برعاية من الأمم المتحدة، ورئاسة الجمهورية والحكومة الإيطاليتين ووزارة الخارجية.
وجاء الاختيار تكريماً لغيثة الخياط على جهودها وكتاباتها الرامية إلى النهوض بوضعية المرأة في العالم العربي الإسلامي, والمناهضة لكل أشكال التطرف والعنف. المهاجرة المغربية

تصويت / تصويت

هل أعجبك الموقع بشكله الجديد؟

عرض النتائج
نعم
85%
لا
9%
لا أدري
5%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!