الوضع المظلم
الأربعاء 30 / نوفمبر / 2022
  • ألمانيا: طالب لجوء يتصدى لمنفذ هجوم فورتسبورغ ومواقع التواصل الإجتماعي تشيد

ألمانيا: طالب لجوء يتصدى لمنفذ هجوم فورتسبورغ ومواقع التواصل الإجتماعي تشيد
شيا ربيعي
المهاجرون الآن – متابعات

أظهرت كاميرا المراقبة في محيط موقع لحادثة طعن الذي وقع في مدينة "فورتسبورغ" الجمعة الماضية مقاطع مسجلة عن مجموعة أشخاص من المارة حاولوا ايقاف المشتبه الرئيسي في الهجوم، وحصل أحدهم على ثناء واهتمام خاص لأنه كان سبّاقا لمنع حدوث الأسوأ.

جاء ذلك تعقيباً على هجوم بسكين نفذه شاب صومالي (24 سنة) وسط مدينة فورتسبورغ يوم الجمعة بتاريخ 25-06-2021، وقتل في الهجوم ثلاثة أشخاص وجرح آخرين، وتمكنت الشرطة من السيطرة على بعد إطلاق النار على ساقي منفذ الهجوم، وأودع مؤخرا بمستشفى للأمراض النفسية.

وأثنى وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر بقوة على ما وصفه "التدخل الشجاع للرجال والنساء الشجعان"، الذي وبفضله "تمّ منع الأسوأ"،

كما عبّر عنه رئيس وزراء بافاريا ماركوس زودر معتبرا أن ما قام به أشخاص حاولوا السيطرة على المشتبه به الرئيسي في تنفيذ الهجوم الذي راح ضحيته ثلاث نساء وأسفر جرح سبعة آخرين أيضا من بينهم طفلة في الحادية عشرة من العمر، "تدخلا شجاعا للشعب". وتوجه بالشكر معربا عن "احترام كبير" لهم، كما نقل موقع دويتشيه فيليه.

 

فكرت في منع الإصابات


وامتلأت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات تشيد بتحرك مجموعة الأشخاص الشجاع، ومنهم شيا ربيعي (42 عاما) الذي تصدر مواقع التواصل وصفحات الجرائد المحلية، لأنه كان من الأوائل الذين حاولوا إيقاف المشتبه به الرئيسي.

ويقول ربيعي وهو كردي إيراني: "لم أفكر في الخطر"، في برنامج "بيلد لايف" لموقع "بيلد" وتابع: "لم أفكر إلا في إيقافه حتى لا يصاب أي شخص آخر".

https://twitter.com/BILD/status/1409244160964665348

تظهر مقاطع الفيديو أن شيا كان يحاول الوصول إلى الصومالي الذي كانت بيده السكين، وفي لحظة ما رمى حقيبته عليه، كان حينها لوحده، قبل أن ينضم إليه آخرون، وفق ما أظهرته التسجيلات. لكن المشتبه الرئيسي دافع عن نفسه وبدا يطعن بالسكين في اتجاهه. "حاولت أن آخذ السكين منه، لكنني لم أستطع"، يقول شيا ربيعي.

https://twitter.com/BNONews/status/1408465789284323335

طالب لجوء يتصدى للاجئ:


كشفت محطة "راينشه روندفونك" الإذاعية أن شيا ربيعي طالب لجوء، ويعيش في أحد مراكز طالبي اللجوء في المدينة، وقد كان بالصدفة في الشارع الذي شهد الهجوم، "لم أستطع تحمل ذلك وذهبت إليه"، وتحدث الرجل للمحطة الإذاعية عن تلك المشاهد الذي طاردته في الليلة الموالية.

شيا حصل على ثناء خاص من قبل رئيس وزراء بافاريا ماركوس زودر يوم الأحد، حيث تمّ إقامة حفل تأبين لضحايا الهجوم. وقال زودر لشيا ربيعي: "شكرا لامتلاكك الشجاعة للانخراط دون أن يبدو عليك الالتزام".

المشتبه به يشكل خطراً على نفسه


وفي آخر تطورات الملف، أعرب المحامي الذي انتدبه القضاء الألماني للدفاع عن منفذ الهجوم، اعتقاده بأن من الممكن أن يُقْدِم موكله على إيذاء نفسه داخل محبسه الاحتياطي، وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، قال المحامي هانيو شريبفر، أمس الأحد أن "ما اكتشفته هو أن حالته النفسية لافتة للنظر".

ويبدو أن المحققين أيضا يرون ذات الخطر، حيث قال متحدث باسم مكتب مكافحة الجريمة في مدينة ميونيخ إنه تم إبلاغ السجن المختص بأن المشتبه به يشكل خطرا على نفسه، مضيفا أنه لا يعرف الاحتياطات التي تم اتخاذها هناك.

ويقبع المشتبه به في حبسه الاحتياطي بفورتسبورغ، ويواجه اتهامات بالقتل في ثلاث حالات، والشروع في القتل وإلحاق ضرر بدني خطير في ست حالات أخرى، وتعمد الإضرار البدني في حالة واحدة.

وأوضحت الشرطة أن الرجل قتل بسكين ثلاث نساء وأصاب ثلاثا أخريات، وفتاة وشابا، حالته خطيرة بالإضافة إلى إحداثه إصابات طفيفة لرجل وامرأة. ولا تزال دوافع الجريمة غير معروفة بعد، بيد أن وزير داخلية ولاية بافاريا أكد "وجود مؤشرات واضحة للخلفية الجهادية" لمنفذ حادث الطعن.

تصويت / تصويت

هل أعجبك الموقع بشكله الجديد؟

عرض النتائج
نعم
85%
لا
9%
لا أدري
5%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!