الوضع المظلم
الإثنين 28 / نوفمبر / 2022
اليَوم العالَمي للُغة الأُم فرص وتحديات
شعار اليوم العالمي للغة الأم
المهاجرون الأن - متابعات

تحتفل الدول في جميع أنحاء العالم سنويا باليوم العالمي للغة الأم (International Mother Language Day) بتاريخ 21 شباط فبراير من كل عام، وذلك بغية ِتعزيز السلام والوعي بالتنوع اللغوي والثقافي وتعدد اللغات.

وأقرّها المؤتمر العام لليونسكو بتاريخ 17 تشرين الأول نوفمبر عام 1999 ليبدأ العالم أجمع الاحتفاء بهذا اليوم اعتباراً من عام 2000.

وجاءت فكرة الاحتفاء باليوم الدولي للغة الأم بمبادرة من بنغلاديش، وهو نفس ذكرى اليوم الذي قاتل فيه شعب بنغلاديش (باكستان الشرقية آنذاك) من أجل الاعتراف باللغة البنغالية، يتم الاحتفال به أيضًا في ولاية البنغال الغربية بالهند.

بعد أن فرضت الحكومة الباكستانية لغة "الأوردو" كلغة وطنية وحيدة للبلاد مما أثار احتجاجات واسعة، تحدى خلالها طلاب جامعة دكا وغيرهم من النشطاء السياسيين ذلك القانون ونظموا مسيرات للاحتجاج في 21 فبراير عام 1952، ووصلت الحركة الاحتجاجية إلى ذروتها عندما قتلت الشرطة مجموعة من الطلاب المتظاهرين في ذلك اليوم وأثار قتلهم الذعر والاضطرابات المدنية بقيادة حزب رابطة عوامي الإسلامي الذي تغير اسمه بعد ذلك إلى حزب عوامي الوطني.

وتراجعت بعدها الحكومة المركزية عن قرارها نتيجة هذه الصراعات والاحتجاجات، ومنحت الصفة الرسمية إلى اللغة البنغالية عام 1956، لتعتمده لاحقاً منظمة اليونسكو كيوم دولي للغة الأم وعطلة رسمية وذلك تكريماً لحركة اللغة واحتراماً لمطالب وحقوق الإنسان في كافة أنحاء العالم.

ونوقش اليوم في فعالية اليونسكو للاحتفاء باليوم العالمي للغة الأم لعام 2022: "استخدام التكنولوجيا للتعلم متعدد اللغات: التحديات والفرص"، بالإضافة إلى الدور المحتمل للتكنولوجيا في النهوض بالتعليم متعدد اللغات ودعم تطوير جودة التدريس والتعلم للجميع.

وصممت منظمة اليونسكو ملصقاً خاصاً بهذه المناسبة كتبته بعشرات اللغات ولمشاهدة البوستر بإمكانك الضغط على الرابط هنا: بوستر اليوم العالمي للغة الأم 2022

 

تصويت / تصويت

هل أعجبك الموقع بشكله الجديد؟

عرض النتائج
نعم
85%
لا
9%
لا أدري
5%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!