الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • أربعة مهاجرين سوريين ينالون لقب "أفضل القادمين الجدد" في هولندا

  • أهدى الفائزون السوريون جوائزهم التي تسلموها للشعب السوري من الفائزين السابقين، وتبرعوا والحاضرين لمنظمات الإغاثة في سوريا
أربعة مهاجرين سوريين ينالون لقب
الجائزة تهدف لتشجيع المهاجرين الجدد

امستردام

حصل أربعة لاجئين سوريين في هولندا على لقب "أفضل قادم جديد" في البلاد لعام 2023 والذين أعلنوا بدورهم إهداء الفوز للشعب السوري الذي يعاني من ظروف صعبة جداً من جراء الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا مؤخراً، حسبما جاء في تقرير لتلفزيون سوريا

وتهدف الجائزة بشكل أساسي إلى الترويج لقصص إيجابية عن اللاجئين في الدولة الأوروبية، بحسب موقع "بيتسا نيوكومر". 

وأُقيمت النسخة الثانية من المسابقة مؤخراً في العاصمة الهولندية أمستردام وطغى الزلزال الذي شهدته سوريا وتركيا على برنامج الحفل حيث دعا المشاركون فيه للتبرع لمنظمات الإغاثة النشطة في سوريا. 

كما أهدى الفائزون السوريون جوائزهم التي تسلموها للشعب السوري من الفائزين السابقين، وتبرعوا والحاضرين لمنظمات الإغاثة في سوريا. 

4 سوريين ينالون لقب "أفضل القادمين الجدد" في هولندا

وكانت الفائزة عن "فئة النجوم" اللاجئة السورية تيسار إيسكريه (48 عاماً) وعملت تيسار كمعلمة للغة الإنجليزية ومترجمة متطوعة في منظمة مساعدة اللاجئين، وإضافة إلى ذلك ألفت كتاباً عن حياتها بعنوان "ندوب قلبي الذهبية". 

وفي فترة أزمة كورونا، أطلقت مشروعها في بيع الفطائر السورية المصنوعة من دقيق الشوفان وجاءت بهذه الفكرة لأن ولديها يعانيان من مرض السكري وأرادت بديلاً صحياً لهما. 

أما عن فئة التكنولوجيا ففاز السوري مهاب الكاتمة الذي يعمل كمهندس تكنولوجيا المعلومات في بنك "ABN Amro". 

وبعد وصوله إلى هولندا في عام 2015، فعل مهاب كل ما في وسعه لمساعدة الوافدين الجدد الآخرين على النجاح حيث طور تطبيقاً لمساعدة اللاجئين الآخرين ولتوفير المعلومات الضرورية التي احتاجها مهاب نفسه ذات مرة عند وصوله لأول مرة إلى هولندا. وفي عام 2017، كان مهاب في قائمة أفضل 100 شخصية ملهمة وموهبة في هولندا. 

وعن فئة "ريادة الأعمال" فازت زينة عبود بجائزة أفضل قادم جديد وتقدم زينة وفريقها خدمات الطعام للشركات والفعاليات كما تقدم ورش عمل للطهي. وقامت زينة بإنشاء شركة رائدة  حيث يعمل ما لا يقل عن 100 شخص معها. 

والطبخ ليس تخصص زينة الوحيد ففي عام 2018 أصدرت كتاب الطبخ الخاص بها "مطبخي السوري" وفي عام 2021 أطلقت التوابل الخاصة بها: "بهارات زينة". 

كما فاز اللاجئ السوري إسلام ريشي الذي أسس شركة ناجحة لتحضير المأكولات اسمها "Areej Cuisine"، كما أنشأ إسلام متجراً على شبكة الإنترنت في هولندا لبيع منتج طبيعي هو صابون حلب (صابون عضوي بدون إضافات كيميائية وصبغات ومواد حافظة).

25 مرشحاً معظمهم سوريون

وكان عدد المرشحين للفوز باللقب 25 مرشحاً معظمهم سوريون ومقسمة إلى فئات: المبدعون، رواد الأعمال، الطعام، التكنولوجيا، النجوم والرياضة. 

ومن بين المرشحين السوريين كان تميم ورهف عبر مشروعهما القهوة منزوعة الكافيين المصنوعة من بذور التمر المطحونة، والمغنية والإعلامية ثناء حسواني والمصور والمصمم السوري سعيد الحمد والرسامة السورية عائشة الحجازي ومطورة التطبيقات سارية القبالي والرياضي آرام محمود وأخرين سوريين ومن جنسيات أخرى.

وفاز إلى جانب الأربعة السوريين لاجئان ينحدرن من إيران بذات اللقب، وفق ما ذكر موقع "بيتسا نيوكومر" الهولندي.

وتم التصويت في شهر كانون الثاني يناير الماضي للوافدين الجدد "الملهمين" وكان ما مجموعه 8،711 من الأصوات، وكان الوافد الجديد الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات في كل فئة هو الفائز.

والعام الماضي أقيمت النسخة الأولى من المسابقة وفاز حينها أيضاً عدد من السوريين بذات الجائزة.

وعلى مدار الأعوام العشرة الماضية فر عشرات آلاف السوريين إلى هولنداً هرباً من الحرب وبحثاً عن الأمان والمستقبل لهم ولأطفالهم، وحصل الكثير منهم على الجنسية الهولندية فيما ينتظر البقية الحصول عليها بعد إتمام الشروط اللازمة.

ويقدر عدد السوريون في هولندا بأكثر من 120 ألفا وصل معظمهم بعد اندلاع الحرب في سوريا.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!