الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • ألمانيا: بلدية ألمانية تتبنى علم الثورة السورية بعد اعتراضات

ألمانيا: بلدية ألمانية تتبنى علم الثورة السورية بعد اعتراضات
086407B5-9EB5-4746-84CB-145FF997E5EE
خاص - ميرفت شحاده -

نشرت بلدية كيل الألمانية (Kiel)‏ يوم الجمعة الماضية 18 ديسمبر كانون الأول اعلاناً توعوياً على صفحتها الفيسبوك باللغة العربية ملحقاً بالعلم الذي يتبناه السوريون المعارضون لنظام الأسد، والمعروف بعلم الثورة السورية يطلب من المهاجرين تجنب اللقاءات الشخصية والسفر خلال الأسابيع القادمة، والتواصل مع البلدية لأية استفسارات غير طبية.
وكان المنشور ملحق بالعلم الرسمي للسلطات السورية، إلا أن كثافة التعليقات التي عبرت عن رفضها لهذا العلم، حمل القائمين على صفحة الفيسبوك بتغييره نزولاً عند رغبة المعلقين.
وحملت التعليقات على منشور البلدية عبارات الشكر والإمتنان لتجاوب البلدية مع رغبة المعلقين، ومن التعليقات الفكاهية أن ألمانيا بدأت بالإندماج مع السوريين.
وتقع بلدة "كيل Kiel" شمال ألمانيا وهي عاصمة ولاية شليزفيغ-هولشتاين إحدى ولايات ألمانيا الستة عشر، وأحد موانئها البحرية
وازداد عدد المهاجرين إلى ألمانيا في السنوات الأخيرة، ويشكل المهاجرون نسبة تقارب 9% من عدد السكان الإجمالي والذي يقارب 82 مليون نسمة.
وفي بداية عام 2020 ضغط حوالي 130 بلدية بما فيها برلين وكولونيا على الحكومة الألمانية من أجل تسريع وتبسيط إجراءات استقبال اللاجئين وذلك حسب صحيفة لوفيغارو الفرنسية.
#ألمانيا #كيل #سوريا

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!