الوضع المظلم
الثلاثاء 25 / يونيو / 2024
  • باحث إيزيدي سوري مهاجر يطلق محتوى تعريفي عن الديانة الإيزيدية بعدة لغات

  • يقول في حديثه مع المهاجرون الآن أن هدفه اطلاع الأخرين على ثقافة الإيزيدين
باحث إيزيدي سوري مهاجر يطلق محتوى تعريفي عن الديانة الإيزيدية بعدة لغات
الباحث جنكيز خان حسو - صورة خاصة أثناء التصوير

خاص - برلين

أطلق الباحث جنكيزخان حسو، سلسلة فيديوهات حول الفلسفة والديانة الإيزيدية، بعدة لغات وهي الألمانية والكردية والعربية، على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف الاطلاع على ثقافة الإيزيدين، وحرصاً على أرشفة هذه الثقافة بعيداً عن المعلومات المغلوطة.

المهاجرون الآن التقت به، للتعريف بأهداف المشروع، فقال: "بصرف النظر عن خلفيتي، أنا أدرس وأبحث وأمارس وأعمل بشكل مكثف على ومع الديانة والفلسفة الإيزيدية لأكثر من عقدين من الزمن".

ويضيف: "على حد علمي، فإن الديانة والفلسفة الإيزيدية موجودة منذ أكثر من 5300 عام، لذلك، بالنسبة لي، فإن الديانة والفلسفة الإيزيدية هي تراث ثقافي للإنسانية وسيكون من غير المناسب بل إنه ضرر كبير أن تكون المعرفة بها موجودة لكن يتم حجبها عن الإنسانية وعدم إتاحتها، خاصة وأن هناك أناس يعيشون بيننا يتبعون ويمارسون هذا الدين وهذه الفلسفة حسب مستواهم العلمي".

ويحاول الباحث حسو من خلال هذه السلسلة الخاصة به نقل هذه المعرفة وإتاحتها لجمهور واسع لتجنب نفس مصير بعض الثقافات القديمة، مثل الشعوب الأصلية أو السكان الأصليين.

"ماذا نعرف عن الشعوب الأصلية اليوم، مثل يانومامي، مايا، كيشوا، أيمارا، مابوتشي وغيرها من الثقافات، الجزء الذي بقي من هذه الشعوب لم يعد يتقن لغته وثقافته ومعرفة أديانه وآلهته، لقد فُقدت هذه المعرفة للبشرية جمعاء والأمر نفسه ينطبق على السكان الأصليين." يقول حسو.

من هو جنكيز خان حسو؟

باحث في الديانة والفلسفة الإيزيدية، ينحدر من القامشلي شمال شرق سوريا، ويقيم في ألمانيا منذ 40 عاماً، ويعمل مترجم قانوني فوري محلف لدى المحاكم والدوائر الرسمية الألمانية، وترجم للعديد من شخصيات رفيعة المستوى في العالم.

المصادر عنه باللغة العربية فقيرة، في حين نجدها غنية في اللغة الألمانية.

متابعة المحتوى

لمن يرغب بمتابعة محتوى الباحث حسو على المنصات التالية:

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!