الوضع المظلم
السبت 20 / أبريل / 2024
  • بمشاركة لاجئين ومهاجرين من 17 دولة.. مهرجان للطعام في "رين" الفرنسية

  • يبقى الطعام هو اللغة المشتركة التي تفهمها كل الشعوب دون الحاجة لترجمان، وهو أفضل وسيلة للتقريب من الشعوب والثقافات وتعريف بعضها ببعض
بمشاركة لاجئين ومهاجرين من 17 دولة.. مهرجان للطعام في
مهرجان طعام الشارع

المهاجرون الآن- خاص

أقيم في مدينة رين الفرنسية مهرجان " طعام الشارع" بمشاركة مهاجرين ولاجئين من سبع عشرة دولة، كالمغرب والصومال ومالي والهند وغيرهم، حيث حرص المشاركون على تقديم أطباق بلدانهم الأصلية للفرنسيين في عاصمة إقليم بروتانيا، الواقعة غرب فرنسا.

المهرجان الذي تنظمه مؤسسة " المستقبل" بالتعاون مع عدة جمعيات أخرى استمر يوم الأحد 25/6 من الساعة الحادية عشر صباحاً حتى الثامنة مساءً، فيما بلغ عدد المتذوقين للأطباق المختلفة التي تمثل ثقافة البلدان القادمة منها أكثر من 3000 شخص، كما تخلل المهرجان العديد من الرقصات الفولكلورية والوصلات الغنائية التي تعكس ثقافة البلدان المشاركة.

عضو لجنة التواصل مع الإعلام في المهرجان، مصعب السعود، أوضح في تصريحات لموقع المهاجرون الآن، أن هذا المهرجان مثَّلَ فرصة لتبادل الثقافات بطريقة مختلفة، إضافة إلى أنه يُعتبر شكلاً من أشكال الاندماج في المجتمع " كون الطعام لا يحتاج مفردات لغوية للوصول إلى الآخرين". الصحفي السوري شدد على أن هكذا نشاطات تمثل فرصة للتعاون بين الجمعيات الأهلية.

مهرجان طعام الشارع

يُشار إلى أن هذا المهرجان هو الأول من نوعه في مدينة رين، في حين وعدت الجمعية المنظمة أنه سيتم تنظيم هكذا فعالية بشكل سنوي، لاستضافة كل المشاركين حتى القادمين من المدن الفرنسية الأخرى.

وأبدى البعض استغرابهم من غياب المشاركة السورية عن مثل هذه الفعالية، علماً أن المطبخ السوري يعتبر من أهم المطابخ في العالم، والسبب أن بلدية رين خفضت الميزانية الداعمة لحضور بعض المشاركين السوريين من خارج المدينة الذين يقدروا بحوالي 20 شخص، وسط عدم مشاركة السوريين القاطنين في المدينة نفسها.

ووصل المهاجرون الآن مقاطع من الفعالية

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!