الوضع المظلم
الإثنين 15 / أبريل / 2024
  • السلطات السويدية المختصة تجيب المهاجرون الآن عن إلغاء تصاريح إقامة اللاجئين

  • تضاربت الأخبار، والأرقام كبيرة جداً، ولا يوجد مصدر أو بيان رسمي يمكن الاستناد إليه.
السلطات السويدية المختصة تجيب المهاجرون الآن عن إلغاء تصاريح إقامة اللاجئين
علم السويد

خاص

في الآونة الأخيرة، انتشرت معلومات مضللة حول عدد اللاجئين السوريين والعراقيين الذين ألغت السويد تصاريح إقامتهم، وأشارت بعض وسائل الاعلام في تقاريرها أن دائرة الهجرة السويدية أعلنت عن سحب وإلغاء صفة اللاجئ أو حق الحماية من حوالي 11 ألف معظمهم من جنسيات سورية وعراقية وتم ترحيلهم، وبعضها أشار إلى سحب وإلغاء الصفة من حوالي 13 ألف سوري.

تضاربت الأخبار، والأرقام كبيرة جداً، ولا يوجد مصدر أو بيان رسمي يمكن الاستناد إليه.

الحقيقة من مصدرها

المهاجرون الآن تواصلت مع السلطات السويدية ذات الاختصاص، فكان الجواب أن تقريراً احصائياً صدر عنهم بخصوص الإقامات وطلبات اللجوء، وذكروا فيه إلغاء ما يقارب من 11 ألف تصريح إقامة عام 2023 من الذين لم يعودوا مستوفين لطلبات الإقامة، وأحد أكثر الأسباب شيوعا لإلغاء التصريح هو أن الأشخاص لا يعيشون في السويد، ولم يذكروا أي أرقام عن الجنسيات.

ولمعرفة أرقام أكثر دقة، حصلت المهاجرون الآن من قسم الإحصاء في دائرة الهجرة السويدية على أكبر 5 جنسيات الغيت تصاريح اقاماتها عام 2023، وهي حسب الأرقام التالية:

  1. الهند 2245
  2. الصين 619
  3. العراق 466
  4. الولايات المتحدة الأمريكية 441
  5. سوريا 434

وهذه الإحصائيات الصادرة عن جهة رسمية، نجد ان السوريين يأتون في الدرجة الأخيرة من حيث العدد، والعراقيين يأتون في الدرجة الثانية مع فارق بسيط، وليس كما أشيع أن معظم الحالات من السوريين والعراقيين، وأكثر الحالات من الجالية الهندية.

وأكدت دائرة الهجرة السويدية في حديثها مع منصة المهاجرون الآن أن تصريح الإقامة يمنح في حالة استيفاء بعض المتطلبات المحددة، وإذا ظهر بعد ذلك أن بعض الحالات لم تعد مستوفية للشروط، يمكن للهجرة السويدية أن تقرر سحب أو إلغاء تصريح الإقامة، وأشارت أن أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لإلغاء تصريح الإقامة هو أن الشخص لم يعد يعيش في السويد.

مقارنة بالأرقام

وألغت دائرة الهجرة السويدية في عام 2023 ما يقارب من 11 ألف تصريح إقامة، وإبلاغ هذه الحالات التي أصبحت غير مستوفية للشروط، وكان عدد الحالات التي الغيت تصاريحها عام 2022 يقارب 4800 حالة.

وانخفض عدد طلبات تصريح العمل الممنوحة لأول مرة في عام 2023 مقارنة بالعام السابق، حيث تم منح ما يقرب من 36 ألف تصريح عمل، مقارنة بحوالي 41 ألف تصريح عام 2022.

وفي الوقت نفسه، تضاعف تقريباً عدد طلبات التمديد الممنوحة في سوق العمل من 22 ألف تصريح ممنوح في عام 2022 إلى حوالي 41 ألف عام 2023.

العلامات

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!