الوضع المظلم
الأربعاء 22 / مايو / 2024
  • رسائل نصب واحتيال جديدة تظهر في فرنسا والمهاجرون الآن تحذر

  • تستخدم اسم شركة لابوست La Poste
رسائل نصب واحتيال جديدة تظهر في فرنسا والمهاجرون الآن تحذر
صورة تعبيرية

المهاجرون الآن – باريس

عادت للظهور إعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك تستهدف المتصفحين، وذلك من خلال التسجيل على ربح جائزة عينية أو هدية أو عروض تسويقية أو خدمية، تطلب فيها الجهة التي نشرت الإعلان تسجيل عنوان البريد الإلكتروني، ثم ترسل للعنوان المسجل رسالة تطلب معلومات شخصية ومصرفية من العملاء بذريعة الفوز بجوائز عينية وهدايا، وذلك بهدف السطو على حساباتهم المصرفية وسرقة مدخراتهم في الحساب البنكي أو بطاقات الائتمان.

ووصلت مؤخراً لبعض المقيمين في فرنسا رسائل تدعي أنها من شركة البريد لابوست La Poste، ولكن من عنوان بريدي مختلف.

وراسل بعض الأفراد موقع المهاجرون الآن لنشر تحذير عن عمليات النصب هذه، بعد أن وقعوا ضحية لها.

وتضمنت رسائل البريد الإلكتروني (الصورة ملحقة) النص التالي:

لديك (1) طرد في انتظار التسليم، استخدم الكود الخاص بك لتتبعه واستلامه.

نحن هنا لإبلاغك أننا بحاجة إلى تأكيد العنوان لإعادة الطرد.

يرجى ملء المعلومات الناقصة

رمز التتبع

Vous avez (1) colis en attente de livraison.

Utilisez votre code pour le suivre et le recevoir

Nous sommes ici pour votre informer que nous avons besoin d’une confirmation d’adresse pour renvoyer le colis.

Veuillez remplir les informations manquantes

ID DE SUIVI

صورة عن رسائل النصب
صورة عن رسائل النصب

وتنصح "المهاجرون الآن" من وقع ضحية هذه العمليات بتغيير كلمة السر، وإلغاء البطاقة المصرفية وبطاقة الائتمان واستصدار بطاقات جديدة، بعد أن تم الحصول على المعلومات لهذه البطاقات، كما تنصح بعدم إعطاء أي معلومات خاصة او مصرفية حال ورود بريد الكتروني، أو اتصال هاتفي يطلبها، خاصة أن البنوك لا تطلب أي بيانات شخصية أو مالية عند التواصل من خلال البريد الإلكتروني أو الاتصال.

وطالما حذرت البنوك والشركات الأمنية من مشاركة البيانات والمعلومات الشخصية أو المصرفية سواء على هواتفهم الشخصية، أو مواقعهم أو صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي للعملاء مع آخرين، وعدم الانصياع وراء أي رسالة أو أتصال هاتفي وسرعة إبلاغ البنك لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

العلامات

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!