الوضع المظلم
الخميس 30 / مايو / 2024
  • ألمانيا: صحفي سوري يفوز بجائزة أفضل مشروع في مهرجان كلية SAE الخاصة

  • المشروع عن نشاط حقوقي لمعتقل سابق
ألمانيا: صحفي سوري يفوز بجائزة أفضل مشروع في مهرجان كلية SAE الخاصة
شيخي على منصة التتويج

كولن – خاص – محمود حمي

حصل الصحفي الند شيخي على جائزة أفضل مشروع بعد اختياره عن فيلم "من ظلمة السجون السورية إلى ألمانيا"، الذي يروي قصة المعتقل السوري السابق شبال إبراهيم، بعد انتقاله للعيش في ألمانيا منذ عدة سنوات.

وأقيم حفل الجائزة التي حصل عليها شيخي يوم الخميس 20 اكتوبر 2022، بمدينة كولن الألمانية ضمن مسابقة أعمال طلاب كلية SAE بجميع مراكزها في العالم، بحضور آلاف الطلاب من جميع أنحاء العالم بغية المشاركة في المهرجان والنشاطات الأخرى التي رافقتها.

بعد حصوله على الجائزة

ويتحدث مشروع "ريبورتاجي" عن المعتقل الكردي السوري السابق شبال إبراهيم، ونال جائزة أفضل مشروع عن قسم كروس ميديا في المهرجان، وهي الكلية التي درس فيها الصحفي "الند شيخي" في كولونيا.

منصة المهاجرون الآن التقت الصحفي الفائز بالجائزة الند شيخي: "هاجرت إلى المانيا عام 2015 بسبب الأوضاع السيئة في سوريا، التي لازالت مستمرة إلى هذا الوقت، والتحقت بكلية SAE عام 2020 مع بداية ازمة كورونا في العالم".

ويتابع: "درست دبلومة لنحو سنتين وانهيتها، وواجهت الكثير من الصعوبات في بداية الرحلة الدراسية، ولاسيما اختلاف ثقافة العمل خصوصاً في المجال الإعلامي، واللغة الألمانية، ولكن كنت اتخطاها بممارسة اللغة وإنشاء الصداقات مع الطلبة الألمان".

ويكمل: " فاز فيلمنا من بين 142 مشروع مقدم للجائزة، شارك فيها الطلبة من 27 مدينة في 14 دولة".

وينحدر شيخي من مدينة الحسكة في سوريا، وأكمل دراسته في “كروس ميديا" خلال السنتين الماضيتين، بعد وصوله إلى ألمانيا، إضافة لعمله كصحفي في إذاعة آرتا بألمانيا، وعمل في عدة مؤسسات إعلامية، وهو الطالب السوري الوحيد في قسمه.

ويركز التعليم في القسم على نمط حديث في سرد القصص الصحفية، كما تدرس الكلية عدة تخصصات أخرى بينها هندسة الصوت والإخراج.

من ظلمة السجون السورية إلى ألمانيا

يركز الفيلم على الحياة الجديدة للمهاجر السوري شبال إبراهيم في ألمانيا، بعد تجربة الاعتقال القاسية في سجون النظام السوري الحاكم، كما يتحدث الفيلم عن تأثير سنوات الاعتقال على حياته الشخصية في بلد اللجوء ألمانيا، واستمرار نشاطه السياسي ومواصلته الدفاع عن قضايا المعتقلين.

وقال شبال إبراهيم لمنصة المهاجرون الأن: "وصلت الى المانيا عام 2013، إثر الافراج عني بـ 6 أشهر، بعد اعتقالي لمدة سنتين تقريباً في سوريا بسبب نشاطي في حقوق الإنسان".

ويتابع: "لم أكن مهيأ لهذا التصوير، ووافقت على فكرة الفيلم بسبب الرسالة النبيلة المراد ايصالها، ولم أتوقع الوصول للجائزة، التي أثبتت أن قصص الاعتقال والدفاع عن حقوق الإنسان لازالت ضمن اهتمام وأولويات الأوروبيين، رغم انهم ظاهرياً يبدو غير مهتمين، وهي ايضاً رسالة للأوروبيين أن المهاجرين وصلوا أوروبا ونجحوا بحياتهم، ولا نريد ان نفقد الأمل، يجب علينا المتابعة".

عن المهرجان

يقام مهرجان SAE Convention 2022 - Awards Show  سنوياً يشارك فيه طلبة كلية "SAE" المنتشرة في 27 دولة و54 مدينة حول العالم، ولكل قسم جائزة واحدة فقط مثلاً قسم هندسة الصوت يحصل على جائزة والإخراج كذلك.

ولمتابعة الإعلان عن الجائزة في هذا المقطع.

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!