الوضع المظلم
الأحد 26 / مايو / 2024
  • فارس الخالد: أحد قادة الفصاحة الأطفال في بريطانيا...ينحدر من سوريا

فارس الخالد: أحد قادة الفصاحة الأطفال في بريطانيا...ينحدر من سوريا
فارس الخالد أثناء المسابقة

رصد خاص ومتابعات

مثل الطفل فارس الخالد مدرسته "أكاديمية بنسلي الكاثوليكية" في مقاطعة ستافورد شاير غرب إنجلترا، في مسابقة الخطابة التي أقيمت يوم الخميس الماضي 11 ابريل نيسان، وجاء التمثيل على مستوى المحافظة.

ويقيم فارس (8 أعوام) مع عائلته في بريطانيا، حيث يعمل والده كطبيب استشاري في الامراض الجلدية، وهو في الصف الثالث، وشارك في المسابقة ممثلاً عن مدرسته بين المدارس الأكاديمية الأخرى.

اقرأ هذا الخبر: نحل ولاجئين...مشروع سوري في بريطانيا لدعم اللاجئين

وقالت المدرسة أن تنظيم مثل هذه المسابقات سوف تشجع الأطفال على تطوير مهارات الاتصال الخاصة بهم أثناء جمع كافة المدارس معاً في مكان واحد، كما تنمي روح الصداقة الحميمية في التنافس، ومساعدة التلاميذ على تعزيز مواهبهم التي وهبها الله لهم.

ونشرت المدرسة على حساب الفيسبوك الخاص: " يا له من صباح مثير وملهم حقًا أمضيته فيليسيا وفارس وملكة جمال ماريوت والسيدة ستيفنسون في كلية باينسلي الكاثوليكية اليوم لحضور نهائي مسابقة الخطابة، لقد قمتما بعمل جيد للغاية ونحن فخورون بكما للغاية، أحسنتما".

وتتألف المنافسة من عدة مراحل مع جولات تمهيدية، وتجري داخل الفصول الدراسية، قبل اختيار الممثلين الثلاثة الأوائل للأداء أمام لجنة التحكيم.

واختير الطفل السوري فارس ممثلاً لمدرسته من قبل لجنة التحكيم، بعد أداء خطابه أمامها.

اقرأ هذا الخبر: بعد 11 عاماً من تركها كلية الطب.. لاجئة سورية في بريطانيا تتخرج كطبيبة

معايير المسابقة

تعتمد المسابقة على جودة الكتابة، واستخدام المفردات، وتنوع أنواع الجمل، واستخدام المهارات اللغوية مثل الاستعارات، بالإضافة إلى نبرة الصوت، ومراعاة التوقفات والتأكيد على المقاطع في طريقة تحدثهم، واستخدام أصواتهم بشكل فعال لنقل كلامهم، ايضاً من المعايير التفاعل مع الجمهور من حيث التواصل البصري، وجاذبية الأداء والكاريزما الشخصية، وإيماءات اليد.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!