الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / يوليو / 2024
  • فرنسا: تكريم طالبين سوريَيْن ساهما بإنشاء مجسم لتكريم المقاومة الفرنسية للتهجير ضد النازيين

  • تحيي فرنسا في كل عام ذكرى المقاومة الفرنسية ضد الاحتلال النازي وعمليات التهجير التي قام بها أثناء الحرب العالمية الثانية
فرنسا: تكريم طالبين سوريَيْن ساهما بإنشاء مجسم لتكريم المقاومة الفرنسية للتهجير ضد النازيين
الطالب السوري طارق يونس أثناء التكريم

المهاجرون الآن- خاص

جميل أن يشارك السوريون المهَجَّرون أساساً في نشاطا تعنى بإحياء ذكرى المقاومة الفرنسية ضد النازيين وضد الترحيل والتهجير الذي كانوا يقومون به على الأراضي الفرنسية.

في ناحية (لو شير) وسط فرنسا، شاركت 149 مدرسة إعدادية وثانوية في الذكرة السنوي للمقاومة والتهجير، وتم توزيع جوائز في مدينة بورج، وقام 39 من الطلاب برحلة للتعرف على ماجرى، خلال ثلاثة أيام إلى مدينة ليون وإزيو، في تحية للمقاوِمة (جينيت سوشيت) بنت مدينة بورج، التي توفت عام 2019.

 

رموز المقاومة الفرنسية

وتم كذلك تكريم خمسة طلاب من ثانوية (بيير إيميل مارتان) لاختصاص الكهرباء في بورج بهذه المناسبة، اثنان منهم سوريان، هما طارق يونس وأحمد سمان، اللذان ساهما مع زملائهم الفرنسيين الثلاثة الآخرين بصناعة غرفة فيها كل رموز تلك المرحلة المهمة من تاريخ فرنسا.

أما المسابقة الوطنية لمقاومة الترحيل فهي أول مسابقة مدرسية من حيث عدد المشاركين، حيث شارك فيها أكثر من مليون ونصف منذ إنشائها عام 1961. موضوعها هذا العام؟ المدرسة والمقاومة من الأيام المظلمة إلى يوم ما بعد التحرير (1940-1945). في ناحية لوشير، شارك 149 طالبًا في المدرسة الثانوية والصف التاسع. وتم منحهم جميعًا كتبًا، سواء قاموا بوضع المخططات أم لا.

طارق يونس وزملاؤه الذين ساهموا بنصاعة المجسك

طارق يونس

وطارق يونس هو شاب سوري لجأ الى فرنسا نهاية عام 2017، والتحق كباقي الطلاب بالدراسة لكن بصفوف دراسية خاصة لغير الناطقين بالفرنسية،

عام 2019 شارك بفيلم وثائقي رفقة أخيه وبعض الطلاب اللاجئين والواصلين حديثاً، تعرض سابقا لأذى نفسي جراء تهديده بالسلاح عندما كان عمره 10 سنوات من قبل قوات النظام السوري اثناء اعتقال والده، تلقى علاجاً نفسياً فور وصوله لفرنسا للتخلص من تبعات تلك التجربة، ليتعافى بعد ذلك ويندمج مع المجتمع الجديد.

اثناء الفلم الوثائقي

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!