الوضع المظلم
الأربعاء 22 / مايو / 2024
  • ماهي عملية " وامبوشو" التي شنتها السلطات الفرنسية في جزيرة مايوت

  • يحاول الكثير من المهاجرين الأفارقة ومهاجرين من جزر القمر كل عام الوصول بشكل غير نظامي إلى الأرخبيل الذي يعدّ نصف سكّانه من الأجانب
ماهي عملية
جزيرة مايوت الفرنسية في المحيط الهندي..Pixabay

المهاجرون الآن- متابعات

بدأت عملية " وامبوشو" في جزيرة مايوت الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي، من قبل السلطات الفرنسية لترحيل المهاجرين غير الشرعيين من الجزيرة، الذين أغلبهم ينحدر من جزر القمر المجاورة، فضلاً عن تفكيك أحياء الصفيح.

العملية التي أعلن عنها وزير الداخلية الفرنسي جيرالد درامانات، تم حشد نحو نحو 1800 فرد من عناصر الشرطة والدرك لها.

 وكان رئيس جزر القمر غزالي عثماني قد دعا لمناقشة الملف مع باريس إذ ذكر أنه يؤيد "الحوار" بشأن إعادة أشخاص موجودين بشكل غير قانوني في مقاطعة مايوت الفرنسية المجاورة للأرخبيل، يأتي ذلك بعد تعبيره في وقت سابق عن رفضه التام لاستقبال مهاجرين.

الهجرة إلى مايوت

ويحاول الكثير من المهاجرين الأفارقة ومهاجرين من جزر القمر كل عام الوصول بشكل غير نظامي إلى الأرخبيل الذي يعدّ نصف سكّانه من الأجانب، ويصل المهاجرون من جزيرة أنجوان التابعة لجزر القمر على بعد 70 كيلومتراً فقط من جزيرة مايوت.

منذ عام 2019، عزّزت الدولة الفرنسية بشكل كبير وسائلها لمكافحة هذه الهجرة غير النظامية، خصوصاً عبر نشر سفن اعتراضية في البحر وفرض مراقبة جوية.

 وفي زيارة إلى مايوت في ديسمبر الماضي، أعرب وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان عن رغبته في تعزيز وسائل المكافحة بشكل أكبر.

في عام 2021، أُلقي القبض على 6355 مهاجراً و324 مهرّباً، وفقاً للسلطات الفرنسية.

لا توجد إحصاءات موثوقة بشأن الوفيات الناجمة عن هذه الرحلات المحفوفة بالمخاطر، لكن تقريرا صادرا عن مجلس الشيوخ الفرنسي نُشر في أوائل العقد الأول من القرن الحالي قدّر عدد ضحايا هذه الرحلات بنحو ألف قتيل كل عام.

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!