الوضع المظلم
الخميس 18 / يوليو / 2024
  • مجاهد عقيل: مهاجر سوري يؤسس العديد من الشركات والتطبيقات الناجحة في تركيا

  • حصل على تكريم من شركة جوجل العملاقة... وشريك مع مؤسسة اتصالات تورك تيليكوم وانجازات مستمرة
مجاهد عقيل: مهاجر سوري يؤسس العديد من الشركات والتطبيقات الناجحة في تركيا
مجاهد عقيل مع فريق العمل

إسطنبول - خاص

فرَّ مجاهد عقيل عام 2012 من محافظة حلب في سوريا إلى تركيا هرباً من السلطات السورية، كمئات آلاف السوريين، وهو مهندس معلوماتية ومتخصص بالبرمجة وإنشاء المواقع الالكترونية، ولمعرفة قوانين هذا البلد الجديد وإجراءاته الإدارية وترجمة القرارات الجديدة التي تخص السوريين فيه، أسس تطبيق على الجهاز المحمول أسماه " غربتنا".

تكريم من جوجل

تطبيق أثار انتباه شركة جوجل عام 2016، وتواصلوا معه كي يعرضوا التطبيق في مؤتمرهم السنوي، كونه من افضل التطبيقات التي ساعدت اللاجئين حول العالم، وتمت دعوته إلى المؤتمر في أمريكا، ولكنه لم يستطع الذهاب إلى أمريكا نتيجة تعقيدات الفيزا، ولكن تم عرض فيديو عن الشركة ولاقى استحساناً كبيراً جداً، وعلى اثر ذلك حدث تعاون بينهم وبين شركة تورك تلكوم لمساعدتهم على إطلاق تطبيق بالعربي، وعلى إثرها أصبحوا الناطق الرسمي لشركة تورك تيلكوم بالعربي، التي بدأت تتوجه للسوق العربي، فصار هناك إقبال كبير على خطوط هذه الشركة، وبالتالي أصبحنا وكلاء مبيعات لتورك تلكوم.

مجاهد عقيل  أثناء العمل
مجاهد عقيل  أثناء العمل

شراكة مع تورك تيليكوم

والآن غربتنا هي شركة تجارية رابحة تعمل مع ترك تيليكوم لتقديم خدمات الاتصالات وبيع خطوط تورك تيليكوم.

 يقول مجاهد عقيل لمنصة المهاجرون الآن: " عندما أتيت إلى تركيا أكملت في مجالي بالبرمجيات، فبدأ عملائي السابقين بالتواصل معي، لذلك أسست شركة برمجيات، وكانت أول شركة عربية في هذا الاختصاص في تركيا، هدفهم كان الوصول للسوق الخليجي والسوق الأوروبي".

ويتابع: "بدأنا في هذه الشركة بفريق صغير جداً، وقبل تأسيس شركتنا كان العملاء العرب يتوجهون إلى عدة بلدان للحصول على الخدمات، ولكن وجود شركتنا مع غيرها من الشركات جعل السوق التركي سوقاً مهماً جداً للبرمجيات للشركات العربية، خصوصاً في الخليج وأوروبا".

ترجملي لايف

نتيجة قدوم الكثير من السوريين والعرب إلى تركيا، كان العديد من الأصدقاء يتصلون به ليترجم لهم، ولكنه نتيجة انشغالاته لم يعد قادراً على تلبيتهم، من هنا انطلقت فكرة "ترجملي لايف" وهي تأسيس تطبيق موبايل، الطرف الأول مترجمون موجودون في تركيا والطرف الآخر هو العملاء الذين يحتاجون ترجمة إجراءاتهم الإدارية أو أمورهم الحياتية، وأصبح هناك اقبال كبير على التطبيق فتم تحميله أكثر من خمسين ألف مستخدم، وتمت ترجمة 25 الف دقيقة ترجمة، وحوالي مليون كلمة، ولكن للأسف لم يستطيعوا إكمال الموضوع لضعف الدعم المادي

  تطبيق جوعان

طلب وتوصيل الطعام ومساعدة المطاعم العربية للوصول إلى قاعدة جماهيرية أكبر كان هدفهم، فبدأوا في مدن اسطنبول وغازي عنتاب ومرسين، وعقدوا اتفاقيات مع المطاعم العربية لمساعدتهم على الانتشار والتوسع عبر هذا التطبيق لتوصيل الطلبات، فهذا التطبيق يحقق العديد من المزايا.

وأطلق عقيل في شهر نيسان ابريل من عام 2022 مبادرة "موتورك هدية"، من خلال تطبيق جوعان وذلك لتمكين الكوادر البشرية وتوفير فرص عمل مستدامة حيث كان يعمل على توفير رخصة قيادة دراجة نارية للسائقين وامتلاك الدراجة بعد الاستمرار في العمل لمدة 18 شهر، للإسهام في إدماج المهاجرين داخل المجتمع التركي.

ويضم التطبيق حالياً مئات المطاعم العربية والتركية، إضافة إلى عشرة آلاف منتج من المواد الغذائية من خلال التطبيق، فضلاً عن عشرات آلاف الطلبات والمستخدمين عبر التطبيق.

عقيل في مبادرة جوعان "موتورك هدية"

مطابخ سحابية

ومن تطبيق جوعان جاءت فكرة المطابخ السحابية، والتي هي مطابخ تجهز قوائم عدة مطاعم مشهورة وغير القادرة على تأسيس فروع لها، فتقوم هذه المطابخ السحابية بتجهيز وصفات هذه المطاعم وباسمها ويتم بيعها عبر تطبيقات الانترنت التركية، ومن خلال ملاءمة قائمة الطعام بما يناسب السوق التركي، واستطاعوا أن ينجحوا في هذا الموضوع وأسسوا مطابخ سحابية في ثلاث مناطق في إسطنبول، وأدخلوا 15 علامة تجارية، "وطموحنا أن نصل المطاعم للانتشار خارج تركيا عن طريق نفس الفكرة.. بحيث يمكن لمطعم في الفاتح بإسطنبول ان يبيع منتجاته في ألمانيا".

التوجه للسوق العربي

نحن نحاول دائماً التوجه للسوق العربي في إسطنبول، حيث يوجد حوالي 5 ملايين عربي، من كل الأقطار العربية، إضافة إلى 5 ملايين آخرين يأتون كسياح على مدار السنة، الشركات الناشئة التقنية عندها مصاعب في هذا الموضوع، والدخول إلى نظام العمل التركي صعب، لذلك بدأنا ببناء المجتمع العربي التقني الخاص فينا في تركيا، لمساعدتنا ومساعدة الشركات التقنية العربية التي ستأتي لاحقاً للاستثمار في تركيا.

نقاش مجاهد عقيل
نقاش في احدى الفعاليات

ديجيتال إسطنبول

يشرح عقل عن تجميع ديجيتال إسطنبول:  "هي مجتمع عربي تقني يضم الشركات الناشئة التقنية، ويضم أيضاً مزودي الخدمات كشركات البرمجة وشركات التسويق وأيضاً يضم مجموعة من المستثمرين المهتمين بالاستثمار في هذا القطاع، وتضم كذلك حاضنات أعمال مهتمة بحضن الأعمال وتطويرها".

يضيف عقيل: "حاولنا تشكيل جسم يضم كل هذه الشركات والأفراد مع بعضها وتقديم الخدمات لبعضها البعض والاستفادة البينية، على أمل تشكيل لوبي للوصول إلى المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ، حتى نستطيع أن نساعد الجالية العربية الموجودة في إسطنبول".

ديجيتال إسطنبول تم تأسيسه عام 2020، وهو التجمع الأكبر في تركيا، حيث يضم مئات الشركات.

في احدى الفعاليات - ديجيتال اسطنبول
في احدى الفعاليات - ديجيتال اسطنبول

الصبر مفتاح النجاح

وفي النهاية يتوجه مجاهد عقيل إلى اللاجئين والمهاجرين بالقول: "يجب أن نكون فاعلين في المجتمع، ولا نرمي اللوم على الظروف، ويكون لنا عملنا وكلمتنا ورسالتنا التي نريد إيصالها، والتي نساعد فيها المهاجرين الآخرين.

ورغم كل الظروف التي نمر بها، فهناك دائماً فرص يرافقها دائماً متاعب تدفع الناس لعدم الإكمال، ولكن مفتاح النجاح هو الصبر وتحمل الضغط".

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!