الوضع المظلم
الأحد 14 / أبريل / 2024
  • مذيعة فرنسية شهيرة من أصل لبناني.. لماذا غيرت اسمها العربي؟

  • يتعرض الأطفال ذوو الأسماء الغريبة في المدارس للتنمر من قبل زملائهم، وهذا بالضبط ماحصل مع ليا وجعلها تغير اسمها
مذيعة فرنسية شهيرة من أصل لبناني.. لماذا غيرت اسمها العربي؟
ليا سلامة.. ويكيبيديا

المهاجرون الآن- باريس

في مقابلة مع موقع كوبيني شرحت المذيعة الفرنسية الشهيرة في القناة الإذاعية فرانس انتر، لماذا قررت تغيير اسمها؟ فتقول إن اسمها الأساس كان "هلا"، إلا أنها قد تعرضت للكثير من التنمر والمضايقات في صفها، عندما كانت طالبة صغيرة، الأمر الذي جعها تغير اسمها حينما كانت مراهقة.

اسمها كان هلا

"اسمي الأول اسم لبناني، لأنني ولدت في بيروت ووصلت إلى فرنسا عندما كنت في الخامسة من عمري بسبب الحرب الأهلية في لبنان. وهكذا في الأصل ، كان اسمي الأول هلا  "، تشرح الصحفية أنها عندما تلقت تعليمها في المدارس الباريسية ، أصبح اسمها الأول موضوعًا: "هلا بالفرنسية ، لا ننطق حرف h وعندما كنت صغيرة في المدرسة ، سخروا مني ، قالوا" الله أكبر ، سماكِ والديك (الله). لقد صدمتني كثيرًا "، كما تقول. "نظرًا لأن الطلاب الآخرين لم يتمكنوا من نطق الحرف" h "الذي، فقد كان ذلك مصدر ألم بالنسبة لي. " تضيف "استغرقت وقتًا طويلاً لقبول اختلافي"

اخفاءٌ عن الوالد

بعيدًا عن استحضار لفظ الجلالة "الله"، فإن الاسم الأول هلا  هو اسم شائع ومتكرر" في لبنان.  عندما اضطرت لتغيير المدرسة في سن 13 أو 14، انتهزت الفرصة لتطلب من والدتها تغيير اسمها ليصبح اسماً يجمع من اسمها الحقيقي واسم عائلتها، وهو (Léa).

أخفت ليا تغيير اسمها عن والدها، غسان سلامة، " كنت أخشى أن يقول إنني اتنكر لأصلي وعروبتي.. بينما أنا في الأساس لم أكن افترض ذلك في تلك السن" تعترف الصحفية الفرنسية المهاجرة.

 

أصولي مصدر قوتي

  "أردت أن يكون لدي أم من منطقة (لا كروز) وأب من منطقة (بريتاني)، أردت أيضًا أن يكون لديّ عيون زرقاء [...] أضف إلى ذلك أن والديّ يتحدثان لديهم لكنة في كلامهم، لقد استغرق الأمر وقتًا طويلاً لقبول اختلافي ، لأدرك أنه سيكون مصدر قوتي ، لأنه من الواضح أن أصولي اللبنانية والأرمنية هي مصدر قوتي ".

عن ليا سلامة؟

هلا  سلامة أو كما تٌعرف بليا سلامة (27 أكتوبر 1979)، صحفية لبنانية- فرنسية ولدت في بيروت. ومعلقة تلفزيونية في برنامج توك شو يٌسمى (نحن لا ننام). ومذيعة على البرنامج الصباحي في قناة الراديو الفرنسي فرانس انتر.

وهي ابنة غسان سلامة وزير الثقافة اللبناني الثقافي والمستشار الخاص السابق لأمين الأمم المتحدة كوفي أنان، أمها هي ماري بوغوسيان أصلها من أرمينيا، وهي أخت تجار الألماس جان وألبرت بوغوسيان. هربت ليا مع أهلها من حرب لبنان الأهلية، حصلت على الجنسية الفرنسية بعمر الحادية عشر. درست القانون بجامعة بانتيون أساس ودرست أيضا في معهد الدراسات السياسية بباريس.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!