الوضع المظلم
الثلاثاء 18 / يونيو / 2024
  • مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين...منصة للتبادل والتواصل ومشاركات دولية

مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين...منصة للتبادل والتواصل ومشاركات دولية
مهرجان الثقافة الكردية في برلين - تصوير فرح أبو عسلي

متابعات ورصد

اختتمت فعاليات مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين الذي استمر من 17-20 مايو أيار الحالي تحت عنوان "من وجهات نظر أخرى"، حاملاً معه ألواناً كردية غنية وأصواتاً ساحرة، ليرسم لوحة فنية ثقافية مميزة في قلب العاصمة الألمانية.

من فكرة إلى مهرجان:

بدأت فكرة المهرجان عام 2022 باقتراح من يوسف عيسى، فاتّسعت لتشمل "أيام الفن والثقافة الكردية في برلين" على مدار ثلاثة أيام في مركز موزاييك.

ونظراً للإقبال الكبير، تحوّل الحدث إلى مهرجان سنوي في العام التالي، ليحتضن فعالياته في "فيلا أولمه" على مدار أربعة أيام.

اقرأ هذا الخبر: مهرجان الفن والثقافة الكردية ينطلق بنسخته الثانية نهاية شهر أيار في برلين

برلين مسرح للتبادل الثقافي

اختيرت برلين لاحتضان هذا المهرجان لما تتمتع به من تنوع ثقافي وفني غني، وكونها عاصمة أوروبية تضمّ مئات الجنسيات من مختلف أنحاء العالم، ويهدف المهرجان إلى إضافة لمسة كردية مميزة إلى المشهد الثقافي في برلين، وتعريف الجمهور بثقافة وفنون الكرد، وخلق مساحة للتبادل والتواصل والحوار.

وأقيم مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين بجهود مشتركة من قبل الكُرد وأصدقاء الفن والثقافة الكردية من مختلف الجنسيات، من خلال تبرعاتهم ودعمهم ومشاركتهم.

مكسيم العيسى، مدير المهرجان قال لمنصة المهاجرون الآن: "تنوع الضيوف من جنسيات عربية وأوربية ومن القارة الأمريكية، وحضر حوالي 1500 شخص، واتسم بحضور كردستاني مميز، ومرت النشاطات بسلاسة التي تميزت بالندوات، والأمسيات الشعرية بمشاركة الشاعر السوري فواز القادري، والشاعر السعودي حاتم الشهري، انطلاقاً من أهمية مد جسور الشعر بين العربية والكردية، كما ترجمنا كتب شعرية". ويضيف: "نظمنا حفلات مميزة، وتضمنت موسيقى لأغاني كردية، عربية، اشورية، وسريانية، وكل من حضر المهرجان ينتظر النسخة القادمة".

"من وجهات نظر أخرى":

يرفع مهرجان هذا العام شعار "من وجهات نظر أخرى"، بهدف تسليط الضوء على وجهة نظر الآخرين حول الثقافة والفن الكرديين. ويضمّ المهرجان مشاركة واسعة لكُرد من مختلف أنحاء كردستان، إلى جانب فنانين غير كُرد قدموا أعمالاً فنية وثقافية مستوحاة من الثقافة الكردية.

فعاليات متنوعة وتمويل المحبين

يتضمن برنامج المهرجان هذا العام جلسات حوارية فنية وأدبية، ومعارض فنية، وأمسيات موسيقية، وعروض رقص فولكلوري كردي، وورش عمل لتعليم فنّ "الدق" (الوشم الكردي)، بالإضافة إلى فعاليات خاصة بالأطفال.

يعتمد تمويل المهرجان بشكل أساسي على التبرعات التي يتلقّاها من محبي الفن والثقافة الكردية، من داخل ألمانيا وخارجها. ويسعى المنظمون للحصول على دعم من جهات رسمية في السنوات القادمة.

اقرأ هذا الخبر: بمشاركة لاجئين ومهاجرين من 17 دولة.. مهرجان للطعام في "رين" الفرنسية

رسالة للتواصل والحوار:

يُعدّ مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين منصة للتلاقي والتواصل والحوار بين الكُرد أنفسهم، وبينهم وبين محبي الثقافة الكردية من مختلف شعوب العالم. ويسعى المهرجان إلى تعزيز التفاهم والتبادل الثقافي، وخلق جسور من التواصل بين الثقافات المختلفة.

صور من المهرجان:

صور من مهرجان الثقافة الكردية برلين
صور من مهرجان الثقافة الكردية برلين
صور من مهرجان الثقافة الكردية برلين

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
33%
كلاهما
67%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!