الوضع المظلم
السبت 20 / أبريل / 2024
  • موسيقى تزرع الفرح في قلوب اللاجئين شمال هولندا

  • موسيقى كلاسيكية لكبار المؤلفين الموسيقيين العالمين إضافة إلى تقديم قطعة موسيقية تضامناً مع  الشعب الأوكراني
موسيقى تزرع الفرح في قلوب اللاجئين شمال هولندا
صورة من الحفل - تصوير محمد عيد

محمد عيد - ليواردين

تساهم الموسيقى في ترسيخ التواصل بين ثقافات الشعوب وتعطي مساحة من الراحة والهدوء، للأفراد من خلال تحسين حالتهم العامة، والحفاظ على استقرارهم النفسي والاجتماعي، وبما أن الموسيقى تنطوي على مجموعة واسعة من الأنشطة التي تساعد على توفير بيئة مريحة ومستقرة، نظمت الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوءCOA) ) في منطقة الشمال، بالتعاون مع سكان مدينة بورخم  (BURGUM) حفلا موسيقيا أحيته أوركسترا شمال هولندا (CONCERT NOORD NEDERLANDS ORKEST   ) في مدينة بورخم  ( BURGUM ) بحضور جمهور واسع من  مراكز طالبي اللجوء في Burgum و Leeuwarden و Drachten ومأوى الطوارئ لحالات الطوارئ Kollum كما حضر  لاجئون أوكرانيون يقيمون في Burgum.

وتضمن الحفل عزف الأوركسترا مجموعة من القطع الموسيقية الكلاسيكية لكبار المؤلفين الموسيقيين العالمين مثل بيتهوفن وموزارت، حيث تم عزف مقطوعات مثل هاري بوتر، وجيمس بوند.

 إضافة إلى تقديم قطعة موسيقية تضامناً مع  الشعب الأوكراني، وخلال ساعة من الموسيقى الكلاسيكية ساد جو من الراحة، ولم يستطع عددا من اللاجئين إخفاء فرحتهم وقال محمد المحمد من مخيم لواردين للاجئين:  "كان الحفل مدهشا ورائعا، وشعرنا بأننا كنا فوق الغيوم، والموسيقى كانت رائعة".

رانيا من المخيم ذاته قالت:  "كان حفلا رائعا وحرك أنبل المشاعر في أعماقنا، ونتمنى إقامة المزيد من هذه الأحداث الموسيقية".

اللاجئ الأوكراني أناتولي والمقيم في  مخيم دراختين للاجئين قال: "بالنسبة لي، هذه الساعة من الموسيقى، منحتني الهدوء والراحة النفسية، فأنا لم أحضر حفلا موسيقيا منذ بداية الحرب في أوكرانيا ، فهذه هي السعادة،  وعندما تتوافر لنا فرصة مماثلة، يمكن اعتبارها نعمة، في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادي".

جانب من الحفل والحضور
جانب من الحفل والحضور

وتسعى الوكالة المركزية لاستقبال طالبي اللجوءCOA ) ) من تنظيم الحدث الفني  إلى توفير  الدعم النفسي لمساعدة اللاجئين الذين يعيشون حالياً في مخيمات اللاجئين في الشمال الهولندي، بهدف زرع الفرح في قلوبهم، بعيدا عن  الصدمات التي تسببت بها الحروب في بلادهم.

وارسل الصحفي محمد عيد مقطع من الفعالية لمنصة المهاجرون الآن. 

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!