المهاجر السوري “محمود حسن” محروم من رؤية ابنته “سنا” ولم شمله معها منذ أكثر من خمسة أعوام

Untitled-

المهاجر السوري “محمود حسن” محروم من رؤية ابنته “سنا” ولم شمله معها منذ أكثر من خمسة أعوام، وقد حاول بكل السبل القانونية لم شمله معها، لكن البيروقراطية الألمانية لم تستجب لمحاولاته حتى الآن. هو يفكر في الإضراب عن الطعام او في الانتحار.
في الواقع هو اقترب من اليأس والعجز الكامل عن التفكير في ما يمكنه فعله من اجل ابنته المريضة التي تعاني في وحدتها بعيدة عنه وعن والدتها.
يقول المهاجر “محمود حسن”:
وصلت انا وعائلتي لمرحلة شديدة القساوة، اراجع منذ شهرين طبيبة نفسية ألمانية لان حالتي النفسية تقودني إلى الانهيار أحيانا كثيرة، منذ سنتين انتظر قرار المحكمة الإدارية العليا في برلين لكن المحامية التي وكلتها غير متفائله لأنه سبق وأن حصلت على قرار سلبي من المحكمة..
عندما قدمت طلب اللجوء كانت ابنتي لم تكمل الثامنة عشرة سنة . لكن بعد حصولي على الإقامة لمدة ثلاث سنوات، كانت “سنا” قد بلغت الثامنة عشرة سنة واثنان وعشرين يوما فقط !!!
هي تعاني من مرض الذئبة الحمامية “Lupus ” وقدمت عدة تقارير مرضية مترجمة ومصدقة أصولا دون فائدة، هي تعيش لوحدها في دمشق وتحتاج الرعاية الصحية مننا .لأنها ايضا تعاني من الاكتئاب وتأخذ أدوية خاصة به .

Mahmoud Hasan
Sehr geehrte Damen und Herren. Weil ich so lange auf meine Tochter Sana Hasan gewartet habe und keine Nachrichten über meinen Fall erhalten habe, denke ich ernsthaft über zwei Dinge nach: Die erste besteht darin, vor dem Berliner Gericht oder dem deutschen Außenministerium in einen Hungerstreik zu treten. Und wenn keine Lösung funktioniert, denke ich an Selbstmord. Welche Gerechtigkeit in diesem Universum hindert einen Vater daran, seine einzige Tochter für fünf Jahre und vielleicht für immer zu treffen !!! Die meisten Stunden des Tages, ob bei der Arbeit oder zu Hause, und wann immer ich mich an ihr Gesicht erinnerte, füllten sich meine Augen mit Tränen, auch ihre Mutter und ihr Bruder. O Welt: Wir können nicht länger warten. Bitte helfen Sie uns .
#immigrant #Germany #Syria #مهاجر #ألمانيا #سوريا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

أنْجِيه الفرنسية تتكئ على نهر وقلعة

المهاجرون الأن – أنْجِيه مدينة فرنسية وتكتب Angers، وتلفظ “أنجيه”، تقع في غرب البلاد، وهي مركز إقليم ماين ولوار وأكبر مدينة فيه وثاني أكبر مدينة

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في