مجهولون يهاجمون مبنى لأطفال لاجئين في اليونان

E8BFCA89-1D19-4BCF-ACA5-CE0F49C85483

المهاجرون الآن – خاص – سوار الأحمد

هاجم مجهولون، أمس الأحد، مبنى لأطفال لاجئين غير مصحوبين بذويهم في مدينة “أوريوكاسترو” باليونان، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في صفوفهم.

وقالت وكالة الأنباء اليونانية “amna”، إن مبنى تشرف عليه كنيسة يونانية يضم لاجئين قصّر غير محصوبين بذويهم تعرض لاعتداء عنصري الليلة الماضية، لافتةً إلى أن نحو عشرة شبان هاجموا بالسكاكين والعصي والقضبان الحديدية اللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 14 عاماً.

وبحسب الوكالة، فإن المهاجمين هتفوا بشعارات تهديد وكسّروا أبواب المبنى ليجدوا الأطفال القاصرين، الذين ركضوا بخوف، مشيرةً إلى أن أحد اللاجئين نُقل إلى المستشفى وهو يعاني من مشاكل تنفسية حادة إثر ضربات على صدره، وتلقى ثلاثة قاصرين آخرين مصابين بجروح طفيفة الإسعافات الأولية.

ونقلت الوكالة عن المحامي “ثودوريس كاراجيانيس”، أن الجناة اعتدوا على الأطفال اللاجئين القاصرين بالسكاكين والقبضات الحديدية والأدوات الحادة، لافتاً إلى أن المهاجمين كانوا ضمن مجموعة منظمة ولديهم خطة مسبقة للهجوم، إذ بدأ الهجوم في أجزاء من الثانية.

ووفقاً للمحامي، فإن شكوى رسمية سترفع إلى النيابة المختصة اليوم الاثنين، مشيراً إلى أن جميع المجمعات المماثلة تدار بطريقة نموذجية، وتتعاون بشكل مباشر مع السلطات اليونانية، ولديها علاقات جيدة مع المجتمعات المحلية.

الجدير بالذكر أنه نُقل أكثر من 3000 طفل غير مصحوبين بذويهم إلى بريطانيا منذ عام 2015، من بينهم 714 طفلاً في عام 2019، ليتم لم شملهم مع عائلاتهم، في حين تقدر “منظمة قرى الأطفال العالمية” (SOS) أن 42 ألف لاجئ يعيشون في مخيمات الجزر اليونانية، أكثر من ثلثهم من الأطفال، من سوريا وأفغانستان والصومال.
#أطفال #مهاجرون #لاجئون #مخيم #اليونان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

أنْجِيه الفرنسية تتكئ على نهر وقلعة

المهاجرون الأن – أنْجِيه مدينة فرنسية وتكتب Angers، وتلفظ “أنجيه”، تقع في غرب البلاد، وهي مركز إقليم ماين ولوار وأكبر مدينة فيه وثاني أكبر مدينة

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في