مهاجرون ينجحون رغم الصعوبات

A8920879-179C-47B5-AEAC-837838A64508

المهاجرون الآن – ابتسام العرنجي المهاجرون الآن

الكثير من اللاجئين السوريين الذين دفعتهم ظروف الحرب إلى مغادرة بلادهم, ووصول عدد منهم إلى الخارج في إطار خطط الحكومات لاستقبال اللاجئين السوريين، وانتقلوا من بلد عاشوا فيه براحة وعملوا في مجالات التجارة والصناعة والتعليم والهندسة, لتبدأ رحلة جديدة. مهاجرون 

وعندما تبدأ الحرب والأحداث السياسية المعلقة, قد يكون ذلك هو بداية الطريق لدمار العديد من الدول وتشريد الأسر والعائلات.
ولكن عندما يأخذك ذلك إلى مكان جديد, فربما يكون ذلك بداية طريق نجاح جديد رغم ما تعرض له من صعاب

عندما وصل الطبي السوري أيهم أسعد إلى الولايات المتحدة الأمريكية، كان يدوك بأنه لن يستطيع أن يكون طبيباً مرة أخرى بعده السهولة في هذه البلاد القاسية، فكان يبحث عن فرصةٍ آمنةٍ للعيش بغض النظر عن مهنته، ويروي في حديث للصحافة حول تجربته فيقول : ” حصلت على شهادتي كطبيب في سوريا, وكنت أطمح إلى استكمال دراستي في كندا خاصة في مجال جراحة الفك والأسنان, ولكن تكاليف الدراسة مرتفعة وتصل لعشرات الآلاف من الدولارات سنوياً، وبعد الحرب السورية استطعت القدوم إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وبقيت متمسكاً بحلمي، فكنت أعمل بعدد من المهن المختلفة من غسل أطباق وسائق تكسي وعربة وجبات سريعة, ونجحت من خلال ذلك في الحصول على شهادة الطب من جامعة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا,
أما من جانب أخر, فهناك كثيرون لم يستطيعوا تحقيق أحلامهم, وانتهى بهم الأمر في عربات بيع المأكولات حتى يتحملوا تكاليف حياتهم ويتخلوا تدريجياً وبمرور السنوات عن الأحلام التي كانوا يريدونها لأنفسهم حينما قدموا إلى الولايات المتحدة.”
كندا أيضاً دولةٌ فتحت أبوابها للمهاجرين واستقبلتهم برحابة صدر، الأمر الذي ساعدهم على العمل بجد وبهمة من أجل النجاح. وتحقيق الإنجازات التي تصب في صالحهم وفي صالح مجتمعهم الجديد.

كارينا وزيشان
عندما وصلت كارينا وعائلتها إلى فانكوفر قادمين من جواتيمالا كلاجئين سياسيين قبل أكثر من20سنة, قامت بتطبيق جميع مهارات العمل الجاد التي علمها إياها والدها.
وبالفعل استطاعت بناء شركةbrizm media ,والتي أصبحت من أكبر شركات التسويق عبر الإنترنت, والتي تقدر قيمتها الآن بملايين الدولارات, لبدء قصة من قصص اللجوء الناجحة في كندا.
وبدأت كارينا نشاطها في عام2001مع زوجها زيشان حياة, عندما كانا يبلغان من العمر22عاماً فقط، وكانا في البداية يعملان من قبو منزلهما باستخدام بعض الأجهزة البسيطة والتطبيقات التقليدية، ومع نمو الشركة بشكل كبير بمساعدة برامج مثلSR&ED, تمكنوا من بناء فريق إدارة رائد والتعاون مع أكبر العلامات التجارية في كندا.
وإدراكا منها للفرصة التي أتيحت لها لتحقيق نجاحها, قامت كارينا بإطلاق برنامج FIT-YOUTh, وهو برنامج لمساعدة وتوظيف خريجي تكنلوجيا المعلومات المهاجرين الذين تقل أعمارهم عن30عاماً. مهاجرون 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

أنْجِيه الفرنسية تتكئ على نهر وقلعة

المهاجرون الأن – أنْجِيه مدينة فرنسية وتكتب Angers، وتلفظ “أنجيه”، تقع في غرب البلاد، وهي مركز إقليم ماين ولوار وأكبر مدينة فيه وثاني أكبر مدينة

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في