أوكرانيا: أمهات يكتبن معلومات “قيد النفوس” على أجساد أطفالهن

اجساد أطفال كقيد نفوس
اجساد أطفال كقيد نفوس

يكتبن الأسماء وتواريخ الميلاد وأرقام التواصل

المهاجرون الأن – كييف

ابتدعت الأمهات الأوكرانيات طريقة مبتكرة لتحديد هوية أطفالهم عند حدوث مكروه أو تعرض الأبناء للفقدان، وذلك من خلال كتابة الأسماء وتواريخ ميلادهم وأرقام هواتف خاصة على أجساد الأطفال

كما وضعت بعض الأمهات ملصقات على ملابس أطفالها تشير إلى فصيلة الدم التي ينتمي إليها أطفالهن.

وغردت الصحفية الأوكرانية أناستاسيا لاباتينا التي تعمل في جريدة “ذي كييف اندبيندنت” على حسابها الشخصي على منصة تويتر صورة طلفة مكتوب على ظهرها اسم الطفلة وتاريخ ميلادها ورقم هاتف.

كما نشرت الصحفية في التعليقات رابط مصدر الصورة وهي والدة الطفلة التي قررت كتابة اسم ابنتها “فيرا” مشيرة أنه وفي حال حدث شيء ما ستنجو.

وأعلنت النيابة العامة الأوكرانية مقتل 165 طفلًا، منذ بدء الهجوم العسكري الروسي في 24 فبراير/ شباط الفائت.

وقالت النيابة في بيانلها، أن الهجمات الروسية أدت أيضًا لإصابة 431 طفلًا. وأضافت أن الهجمات الروسية ألحقت الأضرار بـ 859 مؤسسة تعليمية، بينها 83 تدمرت بالكامل.

وأضافت أن الهجمات الروسية منذ 24 فبراير، أسفرت عن مقتل 165 طفلًا، وإصابة 431 طفلًا آخرين بجروح.

وفي 24 فبراير الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في