أميركا: مهاجر سوري يتصدر الشارع الأميركي ووسائل الإعلام الكبرى

زاك اثناء لقاءات صحفية
زاك اثناء لقاءات صحفية

عفويته جذبت الشارع الأميركي

المهاجرون الآن – نيويورك

أصبح المهاجر السوري زكريا الطحان حديث الشارع الأميركي، بعدما ساعد شرطة نيويورك في القبض على مشتبه به في حادثة اطلاق النار من قبل شخص يضع قناعاً واقياً من الغاز داخل محطة المترو في حي بروكلين بنيويورك يوم الثلاثاء الماضي مما أدى إلى جرح 23 شخصاً من بينهم 10 أصيبوا بطلقات نارية.

وصرح زاك طحان لوسائل الإعلام، وهو فني كاميرا مراقبة أنه كان يعمل على تحديث المعدات في متجر قريب من شارع سانت ماركس والجادة الأولى في إيست فيليدج في مانهاتن، عندما لاحظ فرانك ر. جيمس عن طريق إحدى كاميرات الأمان العديدة، وهو نفس الشخص الذي أطلق النار في محطة المترو في حي بروكلين بنيويورك.

وتواصلت المهاجرون الآن مع زاك من خلال صفحته وسألته عن السبب الذي دفعه لملاحقة المشتبه به دون التفكير بالخطر، فقال: حرصي وخوفي على المدنيين الأبرياء كان دافعي لذلك”.

ووجه زاك عبر المهاجرون نصيحة: “اتمنى من كل مهاجر أن يفعل ما يستطيع فعله للحفاظ على امن البلد الذي مد يد العون له”.

وسألته المهاجرون الآن عن الصورة التي يضعها على خلفية حسابه الشخصي على منصة تويتر، التي تجمع بين العلمين الأميركي وعلم الثورة السورية فقال: “أكيد بحط علم الثورة السورية الشريفة”، وأضاف بأنه حالياً يقضي يومه في الرد على الاتصالات التي ترده من الوكالات الإعلامية الكبرى.

وتصدر اسم زاك طحان وسائل الإعلام الكبرى في الولايات المتحدة ومنها: نيويورك تايمز وبلومبيرغ وديلي بيست وإنسايدر بالإضافة إلى وسائل اعلام محلية.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز مقالاً بعنوان “شكرا لك ، زاك!”: نيويورك لديها بطل جديد. قد يكون هناك المزيد”.، أشارت فيه إن مدينة نيويورك احتفلت يوم الأربعاء ببطل جديد هو السوري زاك طحان الذي يبلغ من العمر 21 عاماً، وانتقل إلى الولايات المتحدة قبل خمس سنوات.

وفي مؤتمر صحفي عفوي أمام حشد كبير من المراسلين والمارة بعد ظهر البارحة الأربعاء، قال طحان: “فكرت يا إلهي، هذا هو الرجل، يجب أن نحضره.. كان يسير في الشارع، وأنا أنظر إلى سيارة الشرطة، قلت: هذا هو الرجل”، وأضاف أنه ركض إلى الشارع، متابعاً المشتبه به وحذّر من حوله بالبقاء على مسافة. وأضاف: “الناس اعتقدوا ربما أنني مجنون، أو متعاطي مخدرات. لكنني لست كذلك، أنا صائم”.

 

ونشر الصحفي جيك أوفنهارتز مقطع فيديو لزاك وهو في سيارة الشرطة ضمن تغريدة كتب فيها “تم نقل زاك بعيدًا في سيارة شرطة، ملوحاً لتوديع معجبيه الذين يصفقون له”

 

رجل نيوجيرسي

وأشار الاعلام الأميركي بأن سلوك طحان الارتجالي المتفائل وطاقته الكاريزمية أثناء حديثه عن ما حصل معه جعل من اسمه ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، واطلق رواد مواقع التواصل تسجيلات لزاك تحت وسم

#ThankYouZack.

ووفقاً لصحيفة ديلي ميل، طالبت حشود كبيرة من الناس بإعطاء زاك مكافأة 100 ألف دولار “لرجل نيوجيرسي” كما أطلقوا عليه عوضاً عن 50 ألف دولار المرصودة للقبض على المشتبه به.

لكن طحان قال إنه لا يريد تحصيلها لأن المال ليس مهماً بالنسبة له، مضيفاً أنه “أراد فقط القيام بالشيء الصحيح”.

وكانت محطة المترو في حي بروكلين بنيويورك شهدت الثلاثاء الماضي حادثتي إطلاق نار من قبل شخص يضع قناعاً واقياً من الغاز، ما أدى إلى جرح 23 شخصاً من بينهم عشرة أصيبوا بطلقات نارية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في