أوروبا تفرض شاحن واحد لكل الهواتف الذكية وأبل تعترض

smartphone-g2aabaa9b3_1920

لتوفير الطاقة

المهاجرون الآن – متابعات

اتفق المشرعون في الاتحاد الأوروبي على قانون يجبر كافة شركات تصنيع الهواتف الذكية المستقبلية المباعة في الاتحاد الأوروبي، على أن تملك سلكاً موحداً للشاحن من نوع USB-C بحلول خريف عام 2024.

وسيكون للاتفاقية التأثير الأكبر على شركة آبل، وهي الشركة المصنعة للهواتف الذكية الرئيسية الوحيدة التي لا تزال تستخدم منفذاً خاصاً بدلاً من USB-C.

وكتبت البرلمانية الألمانية آنا كافازيني، المنتمية لتحالف الخضر، والتي شاركت في المحادثات، على موقع تويتر:”صفقة! كم هو مدهش! أخيرًا سيصبح الشاحن المشترك حقيقة – مكسب للمستهلكين الأوروبيين وكوكبنا” وتابعت :”بعد عقد من الزمن، أخيرا سيكون هناك معيار واحد (يو إس بي-سي) لشحنها جميعا”.

وكان التشريع قيد النظر منذ سنوات، وتوصل المشرعون إلى اتفاق أخيراً بعد مفاوضات بين مختلف هيئات الاتحاد الأوروبي.

والغرض من الخطوة المنتظرة منذ فترة طويلة هو تجنب الهدر الإلكتروني الهائل الناتج عن اضطرار كل أسرة للحصول على العشرات من الكابلات.

وخضع السوق لتغيير هائل خلال العقد الماضي والآن ثلاثة أنواع فقط من بين العشرات من الأقباس التي كانت مستخدمة قبل عشر سنوات مازالت موجودة وهي “مايكرو- يو اس بي” والأحدث ” يو اس بي – سي” ووصلات أبل الأرفع “لايتنينج”.

وفي 2004، وافق 14 من مصنعي الهواتف الجوالة ومن بينهم أبل على معيار موحد لوحدات توفير الطاقة في التزام طوعي جرى التوسط فيه في ظل ضغط من المفوضية. ومن حينها ينتظر المستهلكون دون جدوى من أجل قابس معياري.

أبل تعترض

وتقول أبل إن إيقاف الاستخدام الإجباري لموصل اللايتنينج سوف يتسبب في كمية هائلة من الهدر الإضافي الإلكتروني وهو عكس الهدف الكلي للمقترح.

وفي فبراير/شباط الماضي، أعلنت شركة أبل عن تسجيلها لبراءة اختراع لمشروع جديد يمكنها من تصنيع كابلات شحن للهواتف غير قابلة للاحتراق بسهولة مع مرور الزمن.

وتتعرض كابلات الشواحن التي تطرحها أبل غالبا للاهتراء من معدل الاستخدام المرتفع خلال عام أو عامين، وفق ما ذكره موقع “ذا فيرج” التقني.

ووفقا للمشروع الجديد من أبل، فإن ما تسعى له من كابلات، سيكون مضادا لهذه الظاهرة، ولن يتحول لونه للأصفر مع مرور الزمن، كما يتميز بحواف سميكة، غير قابلة للاهتراء من كثرة الثني.

وأعلنت أبل رسميا عن هذا الاختراع الجديد للكابلات الخارقة، تحت اسم Cable with Variable Stiffness، ونقل الموقع الأمريكي مجموعة من التصميمات الخاصة بالابتكار، توضح بشكل تفصيلي التكوين الخاص بالكابل، ومدى سمكه وتعدد طبقاته.

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

“تأكد” السورية تحصد جائزة “الحقيقة العالمية” عن تقرير لتهريب المهاجرين عبر “أجنحة الشام”

الانطلاقة من حلب  المهاجرون الآن – نجم الدين نجم فازت منصة “تأكد” السورية المختصة بالتحقق من الأخبار والمعلومات، بجائزة “الحقيقة العالمية” بنسختها التاسعة، عن تحقيقها