تركيا: استغاثة لاجئ سوري عبر المهاجرون الآن لمنع ترحيل زوجته الموقوفة مع ابنتها

الطفلة على اليمين مع والدتها في السجن
الطفلة على اليمين مع والدتها في السجن

رغم انه يحمل أوراق نظامية

المهاجرون الآن – استانبول – خاص

وجه مواطن سوري (29 عاماً) مقيم في استانبول التركية نداء استغاثة عبر “المهاجرون الآن” للسلطات التركية والمنظمات الحقوقية والإنسانية والإعلاميين لمناصرته من أجل إطلاق سراح زوجته الموقوفة منذ ما يقارب 20 يوم.

وتواصلت “المهاجرون الآن” مع الزوج محمود اللوز وهو من بلدة بابا عمر في حمص، فقال:” داهمت الشرطة بيتي صباح الاثنين بتاريخ 04-07-2022، نظراً لاشتباههم بشخص اخر بناءً على الصورة، وفتشوا البيت كاملاً، وثم أخذوني إلى أمنيات الفاتح، وخلال 48 ساعة تم إطلاق سراحي بعد قرار القاضي بسبب اكتشافهم أنني لست الشخص المعني، وعند العودة للمنزل، فوجئت بأنهم أوقفوا زوجتي واطفالي الثلاثة للإفادة، واكتشفوا أن قيد الكيمليك الخاص بهم معلق، وبعد ذلك صدر قرار بترحيل فوري لزوجتي وللأطفال الثلاثة”.

ويضيف محمود بأنه قام بتوكيل محامي لتدارك الموضوع، والذي قدم اعتراض ولكن القاضي رفضه 3 مرات دون معرفة الأسباب، علماً أن زوجته حامل بالشهر السابع.

وتم إيقاف الزوجة مع اطفالها الثلاثة في سجن “سيلفري”، إلا أن محمود استطاع أخذ طفلين (ذكر 6 أعوام، وأنثى عامين)، ولاتزال الطفلة الثالثة (4 أعوام) برفقة والدتها الموقوفة في السجن بمدينة استانبول التركية.

ويستكمل اللوز حديثه مع “المهاجرون الآن”: تواصلت مع زوجتي صباح اليوم، وأخبرتني أنها قابلت مدير السجن الذي أعلمها بان سبب توقيفها هو زوجها لأنه مطلوب، فأخبرته أني أزورها يومياً، وهو طليق، يبدو أنهم لا يملكون معلومات أو تفاصيل”.

وتواصل اللوز مع مكتب الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية التي حولته إلى فرع “اسينلار”، وكل من خلالهم محامي قدم 3 اعتراضات ضد الترحيل وسط إصرار القاضي مصر على القرار، وهم بانتظار الرد حالياً على الاعتراض الأخير، كما أخبره المحامي بعجزهم عن فعل أي شيء، ويبقى الأمر رهيناً بانتظار قرار القاضي.

ويحمل اللوز أوراقاً نظامية، كما أن لديه إذن سفر، وكان يعمل على تثبيت الزواج إلا ان الإجراءات صعبة جداً حسب قوله.

المخاطر

يخشى اللوز على صحة زوجته الحامل وهي في شهرها السابع، ولاتزال موقوفة مع ابنتها (4 أعوام) في السجن، كما أنه متخلف عن الخدمة العسكرية في لدى سلطات النظام السوري منذ 10 سنوات تقريباً، ويخشى القاء القبض عليه في حال تم ترحيله.

ويقيم اللوز في تركيا منذ عام 2015، ويعمل سائق في شركة توزيع جملة.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار