الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • أسرة الطفل السوري باسل الرشدان: لا تخلطوا بين الطفلين

  • طفل نازح في سوريا.. وآخر سوري لاجئ في كندا.. والطفلان قد حققا انتشاراً كبيراً على مواقع التواصل.. ولكن المشكلة هي جعلهما طفلاً واحداً
أسرة الطفل السوري باسل الرشدان: لا تخلطوا بين الطفلين
باسل الرشدان وجستين ترودو عام2017 الصورة مأخوذة من فيديو لليونيسيف

المهاجرون الآن- خاص

رغم مرور نحو ست سنوات على ذلك الخلط بين طفلين، وتبيانه من قبل الأهل المعنيين، إلا أن بعض المواقع والصفحات لا تزال تصر على هذا الخلط.

تزوير هوية

القصة بدأت في عام 2017 عندما انتشر فيديو وصورة لطفل (ياسر محمود) لجأ إلى الأردن، وقد زوَّر هوية لنفسه من خلال قص قطعة كرنونة وضع عليها صورته، وقدمها لإحدى المنظمات الإغاثية من أجل الحصول على معونات وألبسة شتوية تقيه برد الشتاء القاسي، وتلك الصورة حظيت بتفاعل واهتمام كبير وانتشرت انتشار النار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

حينها قال عنه الموظف الذي قدم له المساعدات : "عندما أعطيته طرد المساعدات ثم أدار ظهره وابتسم وظن أنه خدعني وكانت تلك الابتسامة أجمل ابتسامة رأيتها في حياتي".

بعد ذلك بفترة انتشر فيديو لطفل مهاجر في كندا وهو يتلقى اتصالاً من رئيس وزراء تلك البلاد جستين ترودو، بعد أن ألقى هذا الطفل (باسل الرشدان) كلمة أمام الأمين العام للأمم المتحدة.

الطفل ياسر محمود

خلط بين الطفلين

مافعلته بعض المواقع الإخبارية وبعض منصات التواصل الاجتماعي وناشطوها هو أنهم خلطوا بين الطفلين، وجعلوا من (ياسر محمود) (باسل الرشدان).

أمجد الرشدان والد باسل طالب عبر موقع " المهاجرون الآن" المواقع الإعلامية وصفحات التواصل بتحري الدقة قبل نشر المعلومات، ونسبة طفل لغير ذويه.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) اختارت الطفل السوري باسل الرشدان، ممثلًا عن الأطفال الذين يمرون بظروف صعبة يحرمون فيها من الحماية ومن أبسط حقوق الطفل.

الطفل باسل الرشدان في الأمم المتحدة

اتصال من ترودو

واستقبلت الأمم المتحدة في مقرها بنيويورك الطفل السوري باسل (12 عامًا)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للطفل، والذي يصادف في 20 تشرين الثاني من كل عام.

أثناء تواجد باسل ووالده في مؤتمراليونيسف، طُلب منهم الدخول إلى الاستوديو لإجراء حوار، يقول أمجد الرشدان إنه كان على علم بأن رئيس الوزراء جاستن ترودو سيتصل بباسل، ولكن لم يتم تحديد الوقت، ولم يتم إخبار باسل بذلك، لأنه ربما قد لا يتصل ترودو.

باسل الرشدان ووالده ورئيس الوزراء الكندي جستين ترودو

وكانت وجهة نظر الوالد أنه من الأفضل ألا يخبر ابنه باسل، لكيلا يصاب بخيبة أمل إذا لم يتصل رئيس الوزراء الكندي.

كان الاتصال على الهواء مباشرة من قبل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مفاجأة كبيرة للطفل باسل، وقد سأله تردو متى سيكون موعد كلمته، وقال له سيكون لنا لقاء بكندا قريباً.

ويقول باسل إنه تفاجأ كثيراً باتصال ترودو، "كنت أتمنى لو أخبروني بالأمر قبل فترة، حتى أتهيأ وأعد الكلام المناسب للحوار معه، ولكنهم فاجأوني".

رحلة اللجوء

وكان المشروع الذي اختاره في المدرسة بعنوان “رحلتي” أو "my journy" تكلم فيه باسل عن رحلته، بدءاً من مغادرته سوريا 2013 إلى الأردن، وصولاً إلى كندا، وشرح فيها معاناته، وهي جزء من معاناة الأطفال السوريين.

وقد تم ترشيح باسل على مستوى المقاطعة ليشارك مع أقرانه الكنديين في المسابقة المدرسية التي يترشح لها الأطفال من مختلف المقاطعات الكندية.

باسل الرشدان مع الأطفال المتفوقين في كندا

 والد باسل الطبيب البيطري الذي ينحدر من مدينة درعا السورية أوضح لمنصة " المهاجرون الآن" أنهم قد وصلوا كمهاجرين إلى كندا عام 2015، مشيراً إلى أن ابنه باسل يتحضر الآن لدخول الجامعة، فرع هندسة الكمبيوتر، فيما الوالد عمل في كندا بفحص المواد الغذائية، كما عمل حوالي 7 أشهر في وزارة الزراعة اثناء كورونا، وحالياً يعمل في مختبرات مراقبة وفحص اللحوم بما يتناسب مع المعايير الكندية لإنتاج اللحوم في المسالخ.

الطفل الذي اصبح شاباً

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!