الوضع المظلم
الخميس 30 / مايو / 2024
  • العدالة لضحايا القارب...حملة أطلقها سوريون لمحاسبة المسؤولين وحماية الشهود

  • إثر غرق القارب الذي يقل حوالي 750 مهاجراً معظمهم من سوريا
العدالة لضحايا القارب...حملة أطلقها سوريون لمحاسبة المسؤولين وحماية الشهود
صورة من الحملة من تصميم مطلقي الحملة

أثينا - متابعات

أطلق ناشطون سوريون حملة تحت عنوان "العدالة لضحايا القارب"، باللغتين العربية والإنجليزية، مع تصميم صور خاصة بالحملة، وذلك لمحاسبة المسؤولين عن كارثة غرق القارب قبالة السواحل اليونانية يوم الأربعاء الماضي 14 حزيران يونيو، خاصة بعد وجود شبهات بتورط خفر السواحل اليوناني بإغراق القارب.

وجاء في بيان الحملة: "يوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من يونيو 2023، شهد العالم مأساة إنسانية هزت الضمير العالمي، إذ غرق قارب صيد يحمل ما يزيد عن سبعمائة مهاجر في المياه اليونانية، ونجا منهم نحو مائة فقط.

وتشير الأدلة إلى أن خفر السواحل اليوناني كان وراء هذه الكارثة الإنسانية بشكل متعمد، حيث يشهد العديد من الناجين والشهود على دور مباشر لخفر السواحل اليوناني في غرق القارب، حيث تم سحبه وإبعاده عن المياه اليونانية، وكما تجاهلت السلطات اليونانية بلا رحمة نداءات الإنقاذ التي وردت بشأن القارب، وبالإضافة إلى ذلك، تفيد شهادات الناجين بأنه تم ممارسة ضغوط عليهم من قِبَل السلطات اليونانية لعدم الكشف عن دور خفر السواحل اليوناني في الحادثة، وهذا يشكل جريمة أخرى تُضاف إلى جريمة القتل المروعة التي حدثت بحق الضحايا.

لقد تجاوزت هذه الممارسات الوحشية كل حدود الإنسانية والقانونية، ونطالب المجتمع الدولي بإجراء تحقيق دولي مستقل لمحاسبة المسؤولين وتقديمهم للعدالة، كما نناشد المنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية بتقديم الدعم اللازم للناجين وعائلاتهم، وتوفير الحماية اللازمة لهم للكشف عن الحقائق الكاملة وتحقيق العدالة، ونطالب بمعاملة الناجين كشهود إثبات في الجريمة وتوفير الحماية الدولية لهم بشكل عاجل حتى يتسنى لهم الإدلاء بشهاداتهم أمام المحاكم المختصة بمعزل عن ضغوطات السلطات اليونانية.

وكما أننا نطالب الدول الأوروبية أن تتخذ إجراءات فورية وفعالة لحماية المهاجرين واللاجئين وضمان سلامتهم، والعمل على تحقيق العدالة ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة النكراء".

#العدالةلضحاياالقارب

الحملة باللغة الإنجليزية:

On Wednesday, 14th of June 2023, the world watched a human tragedy which shook the global conscience, as a boat was carrying over 700 migrants sank in Greek territorial waters, and only about a hundred of them survived.

The evidence indicates that the Greek Coast Guard was behind this the humanitarian catastrophe, as confirmed by many survivors, as the boat was towed and removed from Greek territorial waters, furthermore the Greek authorities also mercilessly ignored the rescue calls received regarding to this case. According to the statement of the survivors, they were forced by the Greek authorities not to disclose the turn of the Greek Coast Guard in the accident, and this considered as another crime could be added to the horrific murder that occurred against the victims.

These cruel practices have crossed all humanitarian and legal limits, and we ask the international community to act on an international investigation to hold those responsible for this accident and bring them to justice. We also ask the international human rights and humanitarian organizations to provide the necessary support to the survivors and their families with the necessary protection to reveal the full facts and achieve justice, and we request that the survivors to be considered as witnesses to proof this crime and urgently, furthermore provide them with international protection so that they can give evidence before the competent courts in isolation from the pressures of the Greek authorities.

We also call on European countries to take immediate and effective actions to protect these migrants and refugees to ensure their safety, and work to achieve justice and carry accountable those responsible for this odious crime.

#JusticeForTheBoatVictims

وتوفي أكثر من 75 شخصاً معظمهم سوريون الأربعاء الماضي، إثر غرق قارب مهاجرين قبالة شبه جزيرة بيلوبونيز جنوب غربي اليونان، وكان القارب يقل حوالي 750 شخص معظمهم من سوريا مع أشخاص من فلسطين وباكستان وأفغانستان متوجهاً من طبرق الليبية متوجهاً إلى إيطاليا.

بعض صور الحملة

 

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!