الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / يوليو / 2024
  • حلم المحافظة على الشباب...هاجس الجميع هل قابل للتحقق؟

  • يجب الالتزام بعادات وأطعمة معينة
حلم المحافظة على الشباب...هاجس الجميع هل قابل للتحقق؟
حلم الشباب Image par Gerd Altmann de Pixabay

تصدح عبارة "شكلك يبدو أصغر من عمرك" بجاذبيتها، ولكن كيف يمكن تحقيق هذا الحلم؟

يجيب الدكتور محمد الحوفي، أستاذ علوم الأغذية في جامعة عين شمس المصرية، على هذا الاستفسار قائلاً "نعم، يمكن للإنسان أن يبدو أصغر من عمره الفعلي ويحتفظ بحيويته ونشاطه بشكل كبير إذا اتبع نمط حياة صحي ووقائي، وذلك من خلال توجيه اهتمامه نحو مجالات متعددة مثل التغذية، وممارسة الرياضة، والحفاظ على صحته النفسية."، بحسب ما ذكره لموقع سكاي نيوز عربية.

ويستند الدكتور الحوفي إلى الأهمية البالغة للتغذية الوقائية الصحيحة وعلاقتها بالحفاظ على مظهر الشباب والحيوية للجسم. ويوضح ذلك عبر عدة نقاط:

  • النظام الغذائي الصحي يقوي جهاز المناعة ويحمي الجسم من الأمراض عن طريق تقليل الالتهابات وتلف الخلايا، مما يزيد من قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات والبكتيريا ويسرع عملية الشفاء.
  • هذا النظام يحمي الحمض النووي للإنسان ويقلل من تلفه مع مرور الزمن نتيجة التلوث في الطعام والمياه والهواء.
  • يعيد الغذاء الصحي بناء وتجديد الخلايا الجذعية التالفة والتي تتأثر بتقدم العمر.

الأطعمة المفيدة

لتحقيق هذه الفوائد، يقدم الدكتور الحوفي أمثلة على الأطعمة المفيدة:

  • لتعزيز جهاز المناعة، من المفيد تضمين زيت الزيتون والبروكلي والفلفل الحار والأطعمة الغنية بالزنك مثل اللحوم والأسماك في النظام الغذائي.
  • لإصلاح وتجديد الخلايا الجذعية، يمكن تناول الأسماك وزيت السمك والشوكولا الداكنة والمانجو وزيت الزيتون.
  • لتحفيز الحمض النووي على إصلاح نفسه، يمكن إضافة السبانخ والجزر والبرتقال والتوت والبروكلي والفلفل الأحمر والعدس والبيض والسردين وبذور الكتان إلى القائمة.
  • كمكمل لهذا النظام الغذائي، يجب الاهتمام بصحة الجهاز الهضمي والحفاظ على البكتيريا النافعة فيه. وذلك من خلال تناول الزبادي واللبن الرائب والكيوي والفاصولياء الغنية بالألياف، والامتناع عن تناول السكريات بشكل متكرر والأطعمة المصنعة التي تحتوي على مواد حافظة.

حقائق لا يمكن تجاهلها

إذا كنت ترغب في الحفاظ على مظهر شبابي وصحة جسمية جيدة، فإن الغذاء السليم وحده ليس كافيًا. هناك أمور أخرى ضرورية يجب مراعاتها، وفقًا لآراء الدكتور محمد الحوفي:

  • ممارسة الرياضة بانتظام: تعزز الرياضة النشاط البدني وتساعد في الحفاظ على وزن صحي ومظهر رشيق.
  • التخلص من التوتر: يمكن للتوتر الزائد أن يؤثر سلبًا على الصحة العامة والمظهر الشبابي. يجب البحث عن طرق للتخفيف من التوتر والاسترخاء.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم: النوم الجيد والكافي يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على الصحة والنشاط. يجب الاهتمام بالحصول على 6 ساعات على الأقل من النوم متواصل يومياً.

هذه العناصر الثلاثة معاً تشكل توازناً مهمًا للحفاظ على صحة جيدة ومظهر شبابي.

العلامات

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!