الوضع المظلم
الثلاثاء 25 / يونيو / 2024
هل أصبح الإنجاب عبئاً على المجتمعات
امرأة حامل - Image par Philip Walker de Pixabay

المهاجرون الآن -  لانا الصالح

"حُرمت من شعور الأمومة، زوجي لم يكن يعارض فكرة الإنجاب في البداية، لكن عند حدوث الحمل رفض واجبرني على أخذ حبوب الإجهاض، وعندما رفضت ذلك بشدّة قام بأخذي إلى طبيبة وقمت بعملية الإجهاض رغماً عنّي" تقطع حديثها تنهيدة عميقة ثم تكمل قائلة "هو من كان سبباً في موت روح كانت بداخلي".

تلخص ك.ع، في الواحدة والعشرين من عمرها مقيمة في تركيا، بكلماتها القليلة مشكلة تواجه النساء اللواتي يعانين من أزمات صحية ونفسية ناتجة عن رغبة الرجل في عدم الإنجاب أو إجبار المرأة على الإجهاض، على أثر هذه العمليات تفقد بعض النساء أرواحهن، وتؤثر على أخريات في انخفاض نسبة قدرتهن على الإنجاب بعد هذه العملية.

تؤكد منظمة الصحة العالمية على أن حقوق الإنجاب تستند على الاعتراف بالحق الأساسي لجميع الأزواج والأفراد في أن يقرروا بحرية ومسؤولية عدد وتباعد وتوقيت أطفالهم، وأيضا حق الجميع في اتخاذ القرارات المتعلقة

بالإنجاب دون تمييز أو إكراه أو عنف، وتشمَل الحقوق الإنجابية للمرأة الحق في تحديد النسل، التحرر من التعقيم الإجباري ومنع الحمل والحق في الحصول على رعاية صحية إنجابية جيدة.

 وبحسب تقرير صندوق الأمم المتحدة للسكان عن حالة سكان العالم لعام 2022 أكثر من  60% من حالات الحمل غير المقصودة تنتهي بالإجهاض ويقرر انه 45% من جميع حالات الإجهاض غير آمنة وهو ما يمثل من 5 إلى 13 منها في المئة من جميع وفيات الأمهات المسجلة. 

تعرف منظمة الصحة العالمية الإجهاض غير الآمن بأنه "إجراء لإنهاء حمل غير مرغوب به، إما ينفذه أشخاص يفتقرون إلى المهارات المطلوبة لذلك أو أنه يتم في بيئة تفتقر إلى المعايير الطبية الدنيا، أو كلاهما "

هل أصبح عدم الإنجاب ظاهرة في المجتمعات العربية؟

 تقول براءة بروي شابة مقيمة في تركيا:" قرار الإنجاب أصبح عائداً للمجتمع وليس للزوجين، في أوائل فترة زواجي كان المجتمع ومن حولي يدعمون فكرة عدم انجابي بقولهم: لسا بكير، لساتك صبية، عيشي حياتك مع زوجك، الاولاد ما بجي منن غير الهم وغيرها من العبارات والكلمات"

وتتابع بروي حديثها بأسف "بعد مرور ثلاث سنوات وإصراري انا وزوجي على أننا لسنا مستعدين للإنجاب بدأت نظرات الشفقة تهطل علي فقط وكأنني أنا السبب، بدأت النصائح مثل لازم تجيبي ولد بسليكي ويعبي البيت، عم تكبري، وبدأ هذا الموضوع يؤثر سلبا على نفسيتي وتعاملي مع الناس وبدأت افكر بالإنجاب لان المجتمع هو من يريد ويقرر عني لم يتركوا لي مساحة للتفكير ".

انتشار واسع

تناقش اليوم بعض الوسائل الإعلامية فكرة تحديد الإنجاب، أو تأخيره، أو رفضه تماماً، أصبحنا اليوم نرى على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي صفحات ومجموعات عديدة ضد الإنجاب مثل صفحة "لا إنجابية"

ومجموعة Antinatalists Community (Egypt)،

وصفحة  Antinatalism - ضدّ التّناسل والتي تجاوز عدد أعضائها 94 ألف شخص.

 

هل أصبح الأطفال عبئا على المجتمع، مع أو ضد؟

تقول ديانا العساف في السادسة والثلاثين من عمرها " أنا لست ضد الأطفال ولكن ضد فكرة إنجاب المزيد من الأطفال في هذه الظروف الاقتصادية، الاجتماعية والتضخم السكاني انا مع فكرة الانجاب".

 

كرار علي، وهو شاب عراقي مواليد بغداد سنة 1995 حاصل على بكالوريوس علوم سياسية ويعمل كمستقل في مجال الإعلام يقول عن رأيه: "أنا ضد الإنجاب نهائيا، الآن الحياة بائسة، الحياة لا تستحق العيش، هذا السبب ممكن أن يتغير لكن ننتقل إلى سبب ثاني أن إنجاب شخص من دون موافقته، الآن ممكن الحياة بالنسبة لنا جيدة ووصلنا إلى مرحلة أو تفكير فلسفي بأن الحياة ممتعة أو جيدة أو متقبلين لها نحن، لكن هذا الشيء لا نستطع نورثه لأطفالنا، أو لا نستطع أن نضمن بأن أطفالنا سيعيشون بسعادة".

 

قمنا بإجراء استبيان من 57 ذكر وأنثى، وتناقضت الآراء بينهم، فمنهم من أيد فكرة اللا إنجابية، ومنهم من عارضها، وكانت الإجابات:

  • فكرة سيئة لكن بسبب ظروف المعيشة الصعبة التي وصلنا إليها أصبح الإنجاب صعبة للغاية
  • لا أؤيد اللا إنجابيين بالتأكيد لان الله خلقنا لنتكاثر ونعبده كمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تكاثروا فإني مباهٍ بكم الأمم يوم القيامة
  • ومنهم قالوا ان اللاجئين ضائعين بين البلاد لا يعلمون اين يذهبون، وماذا سيفعلون، ليس لهم وطن وليس لهم منازل يعيشون الايام وكأنها اليوم ذاته، ينامون ولا يعلمون ماذا سيحدث غداً
  • هو من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار للحد من كثرة الانجاب وبناء مجتمع صحي "نفسياً" وفكرياً، لأن كثرة الانجاب، لن يركز الاهالي مع ولد، ومتابعته بشكل صحيح

كما قمنا بإجراء استبيان عن تأييد فكرة الإنجابية، فكانت النتائج كالتالي (يرجى الضغط هنا)

واستبيان عن أصحاب القرار في الإنجاب، فكانت النتائج كالتالي (يرجى الضغط هنا)

الإجهاض في الأديان

  • حكم الإجهاض في الديانة الإسلامية

يقول الدكتور إبراهيم سلقيني دكتور في الفقه الاجتماعي: "قرار عدم الإنجاب نهائيا محرم، لكن تنظيم الإنجاب لكي ترتاح المرأة بين كل إنجابين فهو جائز، وتنظيم الإنجاب ليكون بعض الأطفال متقاربين ليأخذ الطفل حقه في وجود طفل آخر مقارب له في السن يمرح معه مستحب"، ويضيف سلقيني: "يجوز إيقاف الإنجاب في حالة وجود ضرر محقق على حياة المرأة أما الإجهاض يجوز قبل ال40 يوم، وبعد ذلك يحرم لأن فيه روح فهو قتل نفس والأدلة هي عموم أدلة قتل النفس وبالنسبة لقطع الإنجاب فهو ليس حقا للمرأة أو الرجل وحدهما للتصرف به فقد يموت الأولاد أو تطلق الزوجة ويرغبان في الإنجاب فلا يستطيعان ولهذا يحرم قطعه مطلقا.

ونهى الله جل وعلا عن قتل الأولاد، وتكرر هذا مرتين في سورة الانعام (قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلادَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُوا مَا رَزَقَهُمْ اللَّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ) – الآية 140.

  • حكم الاجهاض في الديانة المسيحية

لا تستخدم كلمة الاجهاض في الكتاب المقدس للإشارة إلى إسقاط الجنين عمداً ولكن، توجد العديد من التعاليم الكتابية التي توضح ما هي نظرة الرب في الإجهاض و يقول سفر أرميا 1: 5 أن الله يعرفنا قبل أن ينسجنا في الرحم، وتقول الكتب المقدسة تبدأ الحياة لحظة الاخصاب و لا فرق بين حياة الطفل في الرحم وحياته بعد الولادة، و يعتبر قتل الجنين عمداً هو جريمة في نظر اللّٰه،‏ وقالت الكتب المقدسة انه لا يكون الاجهاض مبرَّرا لمجرد وجود خطر محتمل على حياة الام او الولد.‏

  • حكم الاجهاض في الديانة اليهودية

تستند الآراء حول الإجهاض أساسا إلى التعاليم القانونية والأخلاقية للكتاب في المقدس العبري والتلمود وقرارات كل حالة على حدة من ريسبونزا وبشكل عام يعارض اليهود الارثوذكس الإجهاض بعد اليوم الأربعين باستثناء الحالات التي تتعلق بالصحة أما المصلحون واليهود المحافظون يميلون إلى السماح بمزيد من الحرية الإجهاض وهناك أحكام غالبا ما تبدو متضاربة حول هذه المسألة.

حكم الإجهاض في القانون التركي

في القانون التركي، تستمد مؤسسة الإجهاض أساسها القانوني من لائحتين رئيسيتين، الأولى هي القانون رقم 2827 بشأن التخطيط السكاني. وفي حين أن الإجهاض كان محظورا تماما في بلدنا حتى عام 1965، فإن المادة 3 من القانون رقم 557 المتعلق بالتخطيط السكاني من ذلك العام تسمح بإنهاء الحمل بشرط ألا يعرض حياة المرأة للخطر.

وفي عام 1983، دخل القانون رقم 2827 المتعلق بالتخطيط السكاني، الذي لا يزال ساريا، حيز النفاذ وأصبح الإجهاض حرا رهنا بحدود معينة. وفقا للوائح القانونية الحالية، من الممكن إنهاء الحمل حتى الأسبوع العاشر بموافقة المرأة الحامل وما لم تكن هناك مشكلة من حيث صحتها. وإذا كانت المرأة الحامل متزوجة، يلتمس أيضا الحصول على موافقة الزوج الآخر لإنهاء الحمل.

التأثيرات الاجتماعية لضعف الإنجاب

تقول الدكتورة دعوة الأحدب أستاذة علم النفس الاجتماعي في الجامعة الأمريكية - دبي، ومديرة مركز المستشارة للعلم النفسي والدعم النفسي للمرأة: 

" عملية الإنجاب تؤثر على ديمغرافية المجتمعات، فمثلاً المجتمعات الفتية مثل الخليج و السعودية تصل نسبة الذين أعمارهم تحت الـ17 عام إلى 30 أو 40٪؜ من عدد المجتمع و هذا يدل على نمو ، إزدهار للبيئة ، ثقافة. فإذا قارنا دولة عربية لديها كثافة سكانية ونسبة الفئة الفتية لديها أعلى مع الدول كاليابان أو اوروبا عدد المسنين أكبر وهذا يؤثر عليهم سلباً نتيجة الاكتفاء بطفل واحد أو لا ينجبون على الإطلاق. " 

تضيف الأحدب قائلة "عندما تصل نسبة الطلاب في المدارس إلى 60 و70٪؜ ليس لديهم أم أو ليس لديهم أب ف بالتالي يظهر منهم أجيال لا يشجعون فكرة الإنجاب نتيجة النقص بعملية التربية من كِلا الطرفين وهذا كلهُ يؤثر على المجتمع نفسه"  

وتقول الأحدب نظم مركز المستشار للصحة النفسية والإرشاد الأسري بالتعاون مع راديو نسائم حملة أمومة بلا مشاكل وتم تناول عدة مواضيع منها: اكتئاب ما بعد الولادة، أمومة بلا مشاكل، الضغوطات النفسية للأمهات حديثات الولادة، تقلبات المزاج عند الحامل.

وسائل منع الحمل وآثارها الجانبية:   

كشف باحثون فنلنديون عن مخاطر تناول حبوب منع الحمل، والتي قد تجعل النساء عرضة لمشاكل صحية عقلية وتسبب اليأس ومحاولات انتحار. وحسب ما ذكرت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية وجد الباحثون الفنلنديون أن

السيدات اللاتي يستخدمن موانع الحمل الهرمونية، كان ثلثهن معرض لمحاولة انتحار، واستندت تلك النتيجة على ما يقارب من 600 ألف امرأة.

تعلق على ذلك الدكتورة ريم اسطنبولي: " يوجد تأثيرات جانبية لحبوب منع الحمل مثل الإقياء، الصداع وغيرها وبالطبع تختلف من مريضة إلى أخرى، وهي تمنع الحمل فقط عند استخدامها" وتتابع اسطنبولي "إن عمليات الإجهاض ممكن أن تمنع الحمل بشكل نهائي أو تؤخر الحمل مرة اخرى، ويجب أن يتم متابعتها بالكثير من العلاجات، وتسبب التهاب في بطانة الرحم والتصاقات بداخله."

الخدمات المقدمة للسوريين في المراكز الصحية التركية: 

يقول الدكتور محمد كيران رئيس جمعية العاملين الصحيين في المراكز الصحية للمهاجرين:" يتم تقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية للاجئين السوريين في المراكز الصحية للمهاجرين بما في ذلك خدمات التلقيح ومتابعات الأطفال ومتابعة الأمراض المزمنة وخدمات تنظيم الأسرة وخدمات العيادات الخارجية بالإضافة إلى وجود عيادات لطب الأطفال والداخلية والأمراض النسائية، ويتم تمويل هذه المراكز من الاتحاد الأوروبي تحت إشراف وزارة الصحة التركية حيث يشمل تمويل الاتحاد الأوروبي تجهيزات المراكز ورواتب العاملين الصحيين ولا يشمل أجور الأدوية التي يتم صرفها من الصيدليات.

يقول كيران من ناحية العلاج فهناك قسم من الأدوية لا تتكفل بها مؤسسة التأمينات الاجتماعية هي نفسها لدى المهاجرين السوريين والأتراك على حد سواء، اما بالنسبة للسوريين المقيميين على الأراضي التركية ليس لديهم بطاقة حماية مؤقتة يتم معالجتهم عن طريق مراكز صحة المهاجرين وتلقي خدمات الرعاية الصحية الأولية فيها بالإضافة إلى إمكانية متابعة حالات الحمل (يتم منح الحوامل غير الخاضعات للحماية المؤقتة تقريراً بعمر الحمل في الشهر الأخير تتقدم به إلى إدارة الهجرة للحصول على بطاقة الحماية المؤقتة).

وحسب المعلومات التي قدمها وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة في اجتماع لمنظمة الصحة العالمية بشأن الهجرة والصحة في المناطق الأوروبية الذي عقد في اسطنبول بتاريخ 17.03.2022 وأشار قوجة في حديثه حول الخدمات الصحية المقدمة للسوريين في تركيا من خلال تضمين 3.7 مليون مهاجر حيث تم فتح 185 مركزاً صحياً للمهاجرين في 29 محافظة من أجل زيادة فرص الحصول على الخدمات الصحية الأساسية، وقال قوجة يوجد ما يقرب 97 مليون خدمة مقدمة للمرضى الخارجين من سورية، حيث تم تقديم أكثر من 3 ملايين خدمة علاج للسوريين. وأجريت. 6 ملايين عملية جراحية، وولد 754 ألف طفل سوري في مرافقنا الصحية.

ووفقاً لبيانات الأمم المتحدة على مدار السنوات الماضية، تحل سوريا في المرتبة الأولى عالمياً بعدد النازحين وسجلت 6.6 ملايين لاجئ موزعيين حول العالم، استضافت تركيا ما تجاوز 3.7 ملايين منهم، وتجاوز عدد النساء والأطفال ما يزيد على 70 في المئة من مجملهم بحسب دائرة الهجرة التركية.

مخطط بياني لعدد اللاجئين السوريين في تركيا - المصدر: موقع دائرة الهجرة التركية

الإنجاب في الاعلام

في تقرير نشر على موقع راديو روزنة بعنوان "لهُ المتعة.. وأنا أواجه اكتئاب الياسمين وحدي".

قالت الطبيبة ريما عثمان اختصاصية توليد وأمراض النساء وجراحتها: "تعددت وسائل منع الحمل منها الحبوب والابر وهنالك نوعان للوالب، اللوالب النحاسية واللوالب الهرمونية، كلا النوعين مفيدين لمنع الحمل، والاستخدام النموذجي للولب يتطلب تركيبه بشكل صحيح ومراقبة دورية لمنع أي انزياح قد يؤدي إلى فشل التمنيع". تضيف الطبيبة: "يمكن أن يسبب اللولب النحاسي آلاماً أسفل الظهر أو زيادة في دم الحيض، أما اللولب الهرموني فهو مناسب لبعض النساء اللواتي يشتكين من نزيف طمثي شديد ويمكن استخدامه أثناء الرضاعة".  وهنالك بعض الآثار الجانبية لموانع الحمل الفموية كالصداع والسمنة والإصابة بالتوتر، وفق ما أكدته الطبيبة ريما.

وفي نفس السياق، "صارت معي"، برنامج بودكاست يبثه راديو الأن تطرق إلى فكرة اللا إنجابية، من اعداد وتقديم مها فطوم يوضح العديد من الآراء عن الإنجاب واللا إنجابية، والزواج من أجنبية.

بالإضافة إلى تجارب عن الاستعدادات النفسية للإنجاب، حسب مها وعمر

وكان لآية رأي عن الإنجاب لمجرد إرضاء المجتمع.

 

بين اللجوء والإنجاب

إذاً تثير فكرة عدم الإنجاب جدلاً في أوساط جيل الشباب في ظل وجود عوامل كثيرة تلعب دوراً في قرارهم، وبالنسبة للسوريين يبقى اللجوء العامل الأبرز لما يترتب عليه من وضع اقتصادي وعدم استقرار في مكان السكن، ليكون الأزواج أمام صراع يحمل أبعاداً مختلفة دينياً ومجتمعياً وقانونياً واقتصادياً.

تم إنتاج هذه المادة الصحفية بدعم من "JHR"صحفيون من أجل حقوق الإنسان

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!