الوضع المظلم
الخميس 30 / مايو / 2024
  • 10 طرق يمكنكم من خلالها المساعدة في مكافحة أزمة تغير المناخ

  • التغيرات المناخية المهولة تستدعي منا البحث عن حلول لإيقافها من أجلنا وأجل أولادنا ومن أجل مستقبلنا
10 طرق يمكنكم من خلالها المساعدة في مكافحة أزمة تغير المناخ
UNICEF/Josue Mulala شاب يقوم بزراعة الأشجار في جمهورية الكونغو الديمقراطية للمساعدة في مكافحة تغير المناخ.

المهاجرون الآن

عشرة طرق يمكنكم من خلالها أن تكونوا جزءا من الحل بشأن أزمة المناخ، حسبما جاء في مقال على موقع الأمم المتحدة.

أولا، انشروا الوعي

شجعوا أصدقاءكم وعائلاتكم وزملاءكم في العمل على تقليل التلوث الكربوني. انضموا إلى حركة عالمية مثل "كاونت أس إن" Count Us In، والتي تهدف إلى إلهام مليار شخص لاتخاذ خطوات عملية وتحدي قادتهم للعمل بجرأة أكبر بشأن المناخ.

يقول مؤسسو المنصة إنه إذا اتخذ مليار شخص إجراءات عملية، فيمكنهم تقليل ما يصل إلى 20 في المائة من انبعاثات الكربون العالمية. أو يمكنكم الاشتراك في حملة الأمم المتحدة "اعملوا الآن" بشأن تغير المناخ والاستدامة وإضافة صوتكم إلى هذا النقاش العالمي المهم.

ثانيا، استمروا في الضغط السياسي

الضغط على السياسيين والشركات المحلية لدعم الجهود المبذولة لخفض الانبعاثات وتقليل التلوث الكربوني.

لدى مبادرة "كاونت أس إن" بعض النصائح المفيدة حول كيفية القيام بذلك. قوموا باختيار قضية بيئية تهتمون بها، وطالبوا بالتغيير الذي تودون رؤيته، ثم حاولوا ترتيب لقاء مع ممثليكم في المكان الذي تعيشون فيه.

 ثالثا، قوموا بتحويل وسائل نقلكم

يعتبر قطاع النقل مسؤولا عن حوالي ربع جميع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري. تقوم العديد من الحكومات، في جميع أنحاء العالم، بتنفيذ سياسات لإزالة الكربون من وسائل النقل.

أنتم أيضا يمكنكم المساهمة في ذلك: اتركوا سياراتكم في المنزل وامشوا أو اركبوا الدراجات الهوائية كلما أمكن ذلك.

إذا كانت المسافات بعيدة، فعليكم استخدام وسائل النقل العام، ويفضل أن تكون الوسائل العاملة بالكهرباء. إذا كان لا بد من القيادة، فاقترحوا مشاركة السيارات مع آخرين بحيث يتم تقليل عدد المركبات على الطريق العام. وإذا كان بالإمكان، فقوموا بشراء سيارات كهربائية. قللوا من عدد الرحلات الطويلة التي تقومون بها.

رابعا، السيطرة على استخدام الطاقة

إذا استطعتم، قوموا باستبدال مزود الطاقة إلى مزود خال من الكربون أو يعمل بالطاقة المتجددة.

قوموا بتركيب الألواح الشمسية على أسطح منازلكم. كونوا أكثر فاعلية: اخفضوا التدفئة بدرجة أو درجتين، إن أمكن.

أوقفوا تشغيل الأجهزة والأضواء، في حال عدم استخدامها، ومن الأفضل شراء المنتجات الأكثر كفاءة في المقام الأول. استخدموا عازلا للسقف بحيث يكون المنزل أكثر دفئا في الشتاء، وأكثر برودة في الصيف، وسيسهم ذلك في توفير بعض المال أيضا.

 خامسا، عدلوا نظامكم الغذائي

تناولوا المزيد من الوجبات النباتية - ستشكركم أجسامكم وسيشكركم كذلك كوكب الأرض. اليوم، يتم استخدام حوالي 60 في المائة من الأراضي الزراعية في العالم لرعي الماشية ويستهلك الناس في العديد من البلدان أغذية من مصادر حيوانية أكثر مما هو صحي.

سابعا، لا تهدروا الطعام

يتم فقدان أو هدر ثلث الطعام المنتج. وفقا لتقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021، يهدر الناس، على مستوى العالم، مليار طن من الطعام سنويا، وهو ما يمثل حوالي 8-10 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية.

تجنبوا الهدر بشراء ما تحتاجونه فقط. استفيدوا من كل جزء صالح للأكل من الأطعمة التي تشترونها. قوموا بقياس أحجام حصص الأرز والسلع الأساسية الأخرى قبل طهيها، وخزنوا الطعام بشكل صحيح (استخدموا ثلاجة المجمد أو الفريزر إذا كانت لديكم واحدة)، وكونوا مبدعين في التعامل مع بقايا الطعام، وشاركوا ما يزيد عن حاجتكم مع الأصدقاء والجيران، تبنوا مشروعا محليا لمشاركة الطعام.

ثامنا، ارتدوا ملابس "ذكية بيئيا"

تمثل صناعة الأزياء ما بين 8 إلى 10 في المائة من انبعاثات الكربون العالمية - أكثر من جميع الرحلات الجوية الدولية والشحن البحري مجتمعين - وقد خلقت "الموضة السريعة" ثقافة التخلص من الملابس التي ينتهي بها الحال، سريعا، إلى مكبات النفايات.

لكن يمكننا تغيير هذا النمط من السلوك من خلال شراء عدد أقل من الملابس الجديدة وارتدائها لفترة أطول. ابحثوا عن المنتجات المستدامة واستعينوا بخدمات التأجير للمناسبات الخاصة بدلا من شراء ملابس جديدة سيتم ارتداؤها لمرة واحدة فقط. قوموا بإعادة تدوير الملابس التي تحبونها وإصلاحها عند الضرورة.

تاسعا، ازرعوا الأشجار

في كل عام يتم تدمير ما يقرب من 12 مليون هكتار من الغابات. وتعد إزالة الغابات، إلى جانب الزراعة والتغيرات الأخرى في استخدام الأراضي، مسؤولة عما يقرب من 25 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية. يمكننا جميعا أن نلعب دورا في عكس هذا الاتجاه من خلال زراعة الأشجار، إما بشكل فردي أو كجزء من مجموعة.

 عاشرا، ركزوا على استثمارات صديقة للكوكب

يمكن للأفراد أيضا تحفيز التغيير من خلال مدخراتهم واستثماراتهم عن طريق اختيار المؤسسات المالية التي لا تستثمر في الصناعات الملوثة للكربون.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!