مهندس سوري كُتب اسمه على باب الكعبة المشرفة

93A84DFF-75C9-4ADD-B847-099BD8B67CBE

المهاجرون الأن – وكالات – ألمانيا

توفي يوم أمس السبت المهندس السوري المهاجر “منير سري الجندي” بمدينة “شتوتغارت” جنوب ألمانيا، الذي صمم باب الكعبة المشرفة.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك خالد بن عبدالعزيز وجه بصناعة باب للكعبة من الذهب الخالص، وذلك عقب صلاته فيها عام 1397هــ (1977 ميلادي) ، ووقع الاختيار على المهندس الجندي لتصميمه حسب ما أوردته قناة العربية نقلاً عن تغريدة منصور العساف المهتم بالشؤون التاريخية.

المهندس منير سري الجندي، سوري الجنسية، ولد في مدينة حمص، وكتب اسمه على باب الكعبة المشرفة لأنه صمم بابها، وكان من المقرر أن يتم تصميم باب الكعبة في ألمانيا على أن يصممه رجل مسلم بناء على طلب السعودية، كي يكتب اسمه على الباب، ووقع الاختيار على الجندي من قبل الملك الراحل خالد بن عبد العزيز، وبدأ في معمل شيخ الصاغة الشيخ محمود بدر أحد كبار مشايخ الذهب في مكة المكرمة.

ووصف العساف الباب في تغريدته: “يزيد ارتفاعه على 3 أمتار، ويقارب عرضه المترين، بعمق نصف متر، ويتكون من دفتين وقاعدة خشبية بسماكة ١٠سم من خشب التيك (ماكا مونغ)، بوزن (40.8سم)، وجُلب من تايلاند، وهو أغلى أنواع الخشب في العالم”.

وتابع “العساف” بأن “تاريخ أمر الملك ببناء الباب كان أثناء تشرفه بالصلاة داخل الكعبة، وذلك في شهر جمادى الأولى ١٣٩٧هــ. وشمل الأمر صناعة الباب الخارجي، والباب المؤدي لسطح الكعبة، وذلك بتكلفة (13.420.000)، عدا كمية الذهب التي جرى تأمينها من قِبل مؤسسة النقد العربي السعودي”.

وأردف: “استهلك البابان280 كغ من الذهب عيار (999.9٪)، وتم الاتفاق مع المهندس المعماري منير الجندي لوضع التصميمات، ومتابعة التنفيذ، بمبلغ قدره (300.000 ريال)، وأُقيمت ورشة خاصة لصناعة البابين في مكة المكرمة، وبدأ العمل غرة شهر ذي الحجة عام ١٣٩٨، وانتهى المشروع بعدها بعام”.

 

وبدأ العمل غرة شهر ذي الحجة عام 1398 هـ (1978 ميلادي) وانتهى المشروع بعدها بعام تقريباً
#مكة_المكرمة #السعودية #ألمانيا #سوريا
#حمص

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في