نجوى ألبا” أصغر برلمانية اسبانية ومن مؤسسي حزب بوديموس

69D2DE86-57A1-43C1-A4ED-EE5801109F90

المهاجرون الآن – ابتسام العرنجي المهاجرون الآن

في الوقت الذي تحارب فيه النساء في بعض الدول العربية للحصول على أبسط حقوقهن ،كالقيادة والتعليم واختيار الأزواج يتم تهميش الناشطات العاملات حتى في مجال المجتمع المدني وحقوق الإنسان, هو المجال نفسه الذي تبرع فيه المرأة العربية خارج حدود البلاد, من العمارة إلى المعلوماتية والفن بوجوهه المتعددة, وطبعاً السياسة التي اختارت بعض النساء العربيات, رغم قلتهن, ألا يدعن السياسة لشأنها في أوربا, فخضنها رغم كل الصعوبات ومسؤوليتها. نجوى ألبا
وهذه أحد النساء العربيات التي طرقت أبواب العالم السياسي في أوربا
( نجوى ألبا)
شغلت هذه الشابة وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي. سياسية إسبانية من أصل مصري فازت بعضوية البرلمان الإسباني لتصبح أصغر النواب سناً في عمر 25.
هذا الفوز أهلها لإدارة الجلسة الافتتاحية للبرلمان حسب نص القانون الإسباني.
ولدت نجوى في مدريد بعد سفر والداها إلى إسبانيا بعام واحد ليكمل تعلم اللغة الإسبانية, التي كان قد بدأ تعلمها في المركز الثقافي الإسباني في القاهرة, وتخرجت من قسم علم النفس في جامعة الباسك وأكملت دراستها العليا في علم النفس التعليمي وهي متخصصة بعلم نفس الأطفال.
تعد نجوى من مؤسسي حزب”بوديموس”(نحن نستطيع), الذي خرج من قلب النسخة الإسبانية للحركة الاحتجاجية التي اجتاحت العالم سنة2011, واستطاع أن يحقق تقدماً سياسياً كبيراً ليحصد ثالث أكبر عدد من المقلعد بالبرلمان الإسباني, أي69 مقعداً من أصل350. نجوى ألبا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on mix
Share on email
Share on whatsapp

آخر الأخبار

منحة كندية للفتيات حصراً لدراسة الاعلام

التقديم ينتهي بتاريخ 30-04-2022 المهاجرون الأن – أوتاوا تطلق مؤسسة Media Girlfriends منحة دراسية لتشجيع ودعم الشابات والطالبات لدراسة تخصص يتعلق بالإعلام، من المقيمات في