الوضع المظلم
الثلاثاء 18 / يونيو / 2024
  • الموسيقى المرتبطة بالحنين لها تأثير مباشر على الدماغ

  • موسيقى الحنين لديها قدرة كبيرة على إثارة ذكريات حية من السيرة الذاتية لكل شخص
الموسيقى المرتبطة بالحنين لها تأثير مباشر على الدماغ
الموسيقى والحنين - Image par beasternchen de Pixabay

ياسين خضراوي

نشر الكاتب والباحث التونسي ياسين خضراوي منشوراً باللهجة المحكية على منصة الفيسبوك شرحاً مبسطاً عن تأثير الموسيقى على الدماغ، تعيد منصة المهاجرون الآن نشر النص بعد بعض التعديلات إلى اللغة الفصحى.

قد تكون جالسًا وحدك في شرفة، في مقهى على البحر، في مكان جميل، أو حتى في أي مكان آخر، تفكر وتشعر بشيء من التعب أو الحزن، وتشعر بضيق الأفق. وفجأة، تسمع إحدى الأغاني القديمة التي ارتبطت بها كثيرًا، وتجد نفسك تأخذك الألحان في رحلة خاطفة عبر الزمن، فيتغير مزاجك وتسيطر السعادة والحنين. هذا شعور مألوف لنا جميعًا، ونعرف أن موسيقى الحنين لها تأثير مباشر علينا. وفقًا لدراسة جديدة أجراها فريق من الباحثين من جامعة جنوب كاليفورنيا، وتم نشرها بشكل مقتضب في دورية الجامعة، فإن هناك دليلًا علميًا يدعم هذا التأثير.

الدراسة تناولت التأثير العميق لموسيقى الحنين على الدماغ البشري، وسلطت الضوء على آثارها العلاجية المحتملة للأشخاص المصابين بأمراض التنكس العصبي، وخاصة الخرف. ووجد الباحثون أن الاستماع إلى أغاني الحنين ينشط مناطق معينة في الدماغ مرتبطة بالذاكرة والمكافأة والمعالجة الذاتية. هذا الاكتشاف يمثل خطوة مهمة في فهمنا للآليات العصبية وراء العلاقة العاطفية مع الموسيقى، ويقدم نظرة ثاقبة للتطبيقات العلاجية المحتملة لها.

وأظهرت الدراسة أن موسيقى الحنين لديها قدرة كبيرة على إثارة ذكريات حية من السيرة الذاتية لكل شخص، مما يوفر نافذة على الماضي للأفراد من مختلف الأعمار.

ومن خلال سلسلة من التجارب، استخدم الفريق بقيادة البروفيسورة اللبنانية الأمريكية "آسال حبيبي" تقنيات التصوير العصبي لمراقبة النشاط الدماغي استجابة لموسيقى الحنين، ووجدوا زيادة كبيرة في التفاعل في المناطق المرتبطة عادة باسترجاع الذاكرة والتأمل الذاتي. هذه النتائج تعمق فهمنا للأساس العصبي للتأثيرات الناجمة عن الموسيقى، وتساعد في تطوير تدخلات طبية مستهدفة لتحسين نوعية الحياة للمتضررين من الحالات المرتبطة بالذاكرة.

وعليه، ثبت علميًا أن موسيقى الحنين تنشط مناطق الدماغ المرتبطة بالذاكرة والمكافأة والمعالجة الذاتية. هذا يشمل إفراز الدوبامين والأندروفين، مما يعطي شعورًا بالرضا والفرحة. بالإضافة إلى ذلك، تزيد هذه الموسيقى من النشاط في شبكة الوضع الافتراضي في الدماغ، التي تنشط عند التأمل الذاتي أو التفكير في الماضي، مما يساهم في الشعور الجيد والجميل الذي تشعر به عند الاستماع إلى أغاني الحنين.

ملاحظة:

تأثير موسيقى الحنين ليس بالضرورة مقصورًا على الأغاني التي تعرفها مسبقًا، فقد يشكل دماغك نمطًا معينًا من أغاني الحنين. وفي التعليق الثاني، ستجدون أغنية من الزمن الجميل من تركيا، كمثال بسيط على كيفية تأثير الموسيقى في إثارة الحنين حتى لو لم تكن تعرفها من قبل، حيث يتعرف دماغك بسرعة على النمط.

من هو ياسين خضراوي؟

تونسي الجنسية، كاتب، مدقق، مترجم وباحث في اللغويات واللسانيات، مدير في ويكيبيديا عربية، مؤسس منظمة الباحثون التونسيون، وله أكثر من 300 الف تعديل على ويكيبيديا عربية و100 الف مقالة منها 20 ألف مترجمة من الإنجليزية والفرنسية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
33%
كلاهما
67%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!