الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • "العقرب" مهرب بشر عراقي تبحث عنه السلطات الأوروبية وغرامة بحوالي مليون يورو

  • مع حكم بالسجن 10 سنوات
القاء قبض - صورة تعبيرية

لندن - متابعات

نشرت وكالة مكافحة الجريمة البريطانية "NCA" في 9 تشرين الثاني /نوفمبر الجاري بيانا، تحدثت فيه عن تعاونها مع الشرطة البلجيكية للبحث عن الرأس المدبر لعصابة منظمة مسؤولة عن تهريب حوالي 100 مهاجر بقوارب صغيرة وشاحنات باتجاه المملكة المتحدة، والمعروف بالعقرب.

ونشرت الوكالة صورة شخص مأخوذة من الواتس أب، قالت إنه المهرب وهو عراقي ويحمل اسم "برزان كمال مجيد" (36 عاماً).

العقرب

 

وحكمت السلطات البلجيكية الشهر الماضي بالسجن 10 سنوات على العقرب بتهمة تهريب البشر، وتم فرض غرامة عليه تقارب مليون يورو.

كما صدرت مذكرة توقيف بحقه، في الوقت الذي يعمل محققون أوربيون في عدة دول للحصول على معلومات بشأن مكان وجوده. واقتفاء أي أثر يصلهم إلى هذا المهرب.

من هو العقرب؟

انتقل المتهم مجيد والملقب بالعقرب من إقليم كردستان العراق إلى المملكة المتحدة عام 2013، وعاش بمنطقة هوكنال في نوتنغهام، لكن قامت السلطات البريطانية بترحيله عام 2015 إلى الإقليم، وتعتقد وكالة مكافحة الجريمة البريطانية أن مجيد لايزال لديه صلات وعلاقات في نوتينغهام.

وعند الكشف عن هواتف العديد من المهاجرين الذين تمت مقابلتهم، وجد رقم "مجيد" مخزّناً في هواتفهم المحمولة تحت اسم "العقرب".

وجاء الادعاء البلجيكي بعد تحقيق مشترك شمل بلجيكا وهولندا وفرنسا في 31 محاولة تهريب منفصلة للمهاجرين إلى المملكة المتحدة بين يوليو 2018 ونوفمبر 2019، باستخدام قوارب صغيرة وشاحنات وحاويات شحن، وأسفر التحقيق بالفعل عن إدانة المملكة المتحدة لشريكه في الجريمة "نزار جبار محمد" (35 عاماً) العام الماضي.

وحكم على محمد بالسجن لمدة 10 سنوات في محكمة هل كراون بالمملكة المتحدة في أكتوبر 2021، وذلك بعد اعترافه بمحاولة جلب 21 مهاجراً إلى المملكة المتحدة، عبر الشاحنات والقوارب الصغيرة، كما تفاخر بتهريب مئات النساء بنفس الطريقة.

كما وجهت السلطات البلجيكية اتهامات إلى 23 شخصًا آخرين هذا العام، من بينهم 3 أشخاص ألقي القبض عليهم في المملكة المتحدة من قبل وكالة الأمن القومي وسلمتهم إلى بلجيكا، وأدانت السلطات 17 شخصاً، وحكمت عليهم المحكمة بعدة سنوات في السجن خلال نفس جلسة الاستماع مع مجيد، وحكم على 6 منهم بالسجن مع وقف التنفيذ، كما حكم على محمد بسنتين إضافيتين وغرامة قدرها 272 ألف يورو من قبل المحكمة البلجيكية.

مناشدة

وقال قائد فرع وكالة مكافحة الجريمة البريطانية مارتن كلارك: "تمثل هذه الإدانات تدمير لجماعة الجريمة المنظمة في المملكة المتحدة وأذرعها الدولية، والتي استغلت يأس المهاجرين الذين يسعون لعبور القناة"

وأضاف: "المعلومات التي جمعناها بعد اعتقال محمد كانت حاسمة لنجاح التحقيق البلجيكي، ويظهر أن شبكات جرائم الهجرة المنظمة عادة ما تعبر الحدود الدولية، مما يعني أن التعاون الدولي ضروري لمعالجتها".

وناشد كلارك: "أي شخص في أي مكان لديه معلومات حول مكان وجود برزان كمال مجيد، الاتصال بنا أو بالسلطات البلجيكية على الفور"، مشيراً إلى انه ورغم الحكم عليه غيابياً، إلا أن العدالة الحقيقية لن تتحقق إلا عندما يعود إلى الأراضي البلجيكية ليقضي فترة سجنه.

ووضع رقم التواصل بمركز وكالة مكافحة الجريمة NCA، للتواصل على مدى 24 ساعة:

0044-0-370-496-7622

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!