الوضع المظلم
الأحد 14 / يوليو / 2024
  • ألمانيا: ارتفاع عدد الرجال المشتكين من العنف المنزلي!

  • كانت النساء في الماضي يشتكين من العنف الأسري، ولكن يبدو أن الرجال هم بدأوا يشتكون الآن
ألمانيا: ارتفاع عدد الرجال المشتكين من العنف المنزلي!
صورة تعبيرية من موقع.. pixabay

المهاجرون الآن

لجأ عدد متزايد بشكل ملحوظ من الرجال في ألمانيا إلى خط الإغاثة المخصص لحالات العنف المنزلي خلال العام الماضي. وأعلنت الوزارات المختصة بهذا الشأن في ولايات بافاريا وشمال الراين-ويستفاليا وبادن-فورتمبرغ وميكلنبورغ-فوربومرن السبت الماضي أنه تم تسجيل ما مجموعه 4498 اتصالا على خط الإغاثة، بزيادة قدرها النصف تقريبا مقارنة بعام 2021.

 ووفقا للوزارات، فإن ثلثي أولئك الذين طلبوا المشورة تضرروا بشكل مباشر بالعنف. وكانت المشكلة الأكثر شيوعا هي العنف النفسي، والذي غالبا ما يكون مقترنا بعنف جسدي وجنسي إضافي.

وتم إطلاق مشروع خط الإغاثة قبل ثلاث سنوات من قبل ولايتي بافاريا وشمال الراين-ويستفاليا.

وقالت وزيرة الشؤون الاجتماعية في ولاية بافاريا، أولريكه شارف: "منذ ذلك الحين تم إجراء ما يقرب من عشرة آلاف اتصال عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو الدردشة"، مضيفة أن ذلك يبين بوضوح مدى ارتفاع الطلب ومدى أهمية العرض.

وقالت وزيرة تكافؤ الفرص في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، يوزيفينه باول: "من خلال إنشاء خط الإغاثة، نكون قد أغلقنا فجوة في جميع أنحاء ألمانيا وأرسلنا إشارة واضحة مفادها أن العنف ضد الرجال لا ينبغي أن يكون موضوعا محظورا مناقشته".

ويتولى إدارة تشغيل خط الإغاثة المجاني الذي يضمن مجهولية المتصلين مركز الاستشارات المتخصص في قضايا الرجال "مان أو مان" في بيلفيلد ومركز "إيه دابليو أو" في أوغسبورغ، ومركز الاستشارات الاجتماعية في شتوتغارت، ومركز "بفونتسكيرله" المتخصص في توبينغن. وتتلقى تلك المراكز دعما من الوزارات المعنية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!