الوضع المظلم
الثلاثاء 16 / يوليو / 2024
  • البرلمان الفرنسي يقرر عقوبة نائب متطرف إثر إطلاقه تصريحات عنصرية

  • أثناء جلسة برلمانية
البرلمان الفرنسي يقرر عقوبة نائب متطرف إثر إطلاقه تصريحات عنصرية
النائب كارلوس مارتينز بيلونجو

المهاجرون الآن - باريس

أقرت الجمعية الوطنية الفرنسية الجمعة عقوبة نائب من اليمين المتطرف وذلك من خلال استبعاده 15 يوما، وحُرمانه من نصف البدل البرلماني لمدة شهرين.

جاء ذلك بعدما أطلق النائب الفرنسي اليميني النائب غريغوار دي فورناس يوم الخميس الماضي 3 نوفمبر تشرين أول تصريحات اعتُبرت عنصرية وأثارت موجة من الغضب والاستنكار بين أعضاء البرلمان أثناء مداخلة للنائب كارلوس مارتينز بيلونجو (من أصل أفريقي) والذي كان يتحدث عن "مأساة الهجرة غير الشرعية" في الجمعية، فقاطعه اليميني المتطرف قائلاً "فليعُد إلى أفريقيا".

وتعتبر أشد عقوبة تأديبية ممكنة.

واعترف النائب عن التجمع الوطني دي فورناس الذي ترأسه مارين لوبين، بانه قال عبارة "فليعُد إلى إفريقيا" خلال مداخلة للنائب كارلوس مارتينز بيلونغو.

ثم نفى دي فورناس لاحقاً بشكل قاطع أي طابع عنصري لكلامه، مؤكدا أنه كان يتحدث عن السفينة الإنسانية "أوشن فايكنغ" التي تقطعت بها السبل في البحر بوجود 234 مهاجرا على متنها، وليس عن كارلوس مارتينز بيلونجو النائب عن اليسار الراديكالي (فرنسا الأبية).

ونشر النائب الفرنسي بيلونجو بياناً على حسابه في تويتر عنونه بعبارة: "بياني بعد المقاطعة العنصرية للنائب غريغوار دي فورناس"، ذكر فيها انه ولد ونشأ في فرنسا وقضى حياته فيها، مستنكراً عنصرية زميله ومطالباً بمحاسبته.

ونشر الحساب الرسمي للمجموعة البرلمانية الفرنسية Groupe parlementaire La France Insoumise – NUPES تغريدة استنكار بعنوان: "فضيحة بينما طرح نائبنا كارلوس بيلونجو سؤاله على الحكومة، أطلق أحد نواب الجيش الوطني عبارة: "عد إلى إفريقيا!، بقي اليمين المتطرف كما كان دائمًا، عنصريًا ومثيراً للغثيان، يجب معاقبته فوراً".

وأثارت الحادثة موجة غضب وصولا إلى رأس الدولة، كما أدت الخميس إلى نهاية مبكرة لجلسة الأسئلة الموجهة إلى الحكومة، في قرار نادر اتخذته رئيسة الجمعية يائيل براون بيفيه.

ويعد غريغوار فورناس ثاني نائب يجري استبعاده مؤقتا من الجمعية الوطنية منذ العام 1958.

ويطالب المعسكر الرئاسي وتحالف اليسار بفرض العقوبات "الأقسى" على النائب الذي ينتمي لليمين المتطرف.

وللاطلاع على جلسة الخميس 3 نوفمبر 2022 التي أطلق خلالها النائب اليميني العبارة العنصرية يرجى الضغط هنا

 

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!