الوضع المظلم
الإثنين 15 / أبريل / 2024
  • انشغل العالم بكورونا فعادت الحصبة بقوة لأوروبا...والصحة العالمية تطالب بتحصين الأطفال

انشغل العالم بكورونا فعادت الحصبة بقوة لأوروبا...والصحة العالمية تطالب بتحصين الأطفال
صورة دواء تعبيرية Image par Tatiana de Pixabay

متابعات وترجمات

حذر الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية من أن عدد حالات الإصابة بالحصبة في أوروبا ارتفع بشكل كبير في عام 2023، مقارنة بعام 2022، داعيا إلى تكثيف جهود التلقيح.

وسجلت المنظمة 42200 حالة إصابة بالحصبة في 41 من 53 دولة عضو في المنطقة الممتدة إلى آسيا الوسطى، أي نحو 45 مرة أكثر من عام 2022 الذي أفيد عن تسجيل 941 إصابة خلاله.

وتُعدّ كازاخستان وروسيا أكثر الدول تضرراً من المرض، حيث سُجّلت أكثر من عشرة آلاف حالة في كل منهما. أما في أوروبا الغربية، فكانت العودة الأكثر وضوحاً للمرض في المملكة المتحدة حيث سُجلت 183 حالة.

وخلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2023، وهي الفترة التي يغطيها تحليل منظمة الصحة العالمية، بلغت الزيادة ثلاثين مرة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2022.

وأرجعت منظمة الصحة العالمية عودة ظهور هذا المرض الفيروسي الشديد العدوى الذي يمكن أن يسبب مضاعفات مميتة وينتشر عن طريق الهواء، إلى انخفاض تغطية التطعيم خلال سنوات كوفيد.

وأوضحت المنظمة أن "جائحة كوفيد-19 كان لها تأثير كبير على أداء نظام التلقيح خلال هذه الفترة، ما أدى إلى تراكم الأطفال غير المطعمين أو المطعمين بشكل غير كاف".

وأكدت المنظمة أن "ثمة حاجة لجهود تطعيم عاجلة لوقف انتقال العدوى ومنع انتشارها".

وأشارت المنظمة إلى أن التطعيم لم يشمل أكثر من 1,8 مليون رضيع في المنطقة ضد الحصبة بين عامي 2020 و2022.

وأوضحت أن "الهدف هو تغطية تطعيمية بنسبة 95 في المئة لتجنب تفشي المرض".

عن الحصبة:

الحصبة (أو بوحمرون) هو مرض فيروسي حاد ومعدي يصيب الأطفال، ويسبب لهم بعض المضاعفات التي تكون خطيرة في بعض الأحيان. ويعتبر مرض الحصبة من أكثر الأمراض انتشارا في سن الطفولة بصفه خاصة، ولكنه قد يصيب الكبار أيضاً

الأعراض وطرق الوقاية

تظهر أعراض الحصبة بعد فترة حضانة تتراوح بين 10 و14 يومًا، وتتمثل في:

  • طفح جلدي ينتشر من الوجه إلى أسفل الجسم.
  • حمى شديدة.
  • سعال.
  • التهاب في العينين والأنف.
  • تقرحات في الفم.

ويمكن الوقاية من الحصبة من خلال التطعيم، حيث يوفر التطعيم حماية تصل إلى 97 في المئة من الأشخاص المطعمين.

وتوصي منظمة الصحة العالمية بتطعيم جميع الأطفال بجرعتين من لقاح الحصبة، الأولى في عمر 12 شهرًا والثانية في عمر 15-18 شهراً.

المضاعفات

يمكن أن تسبب الحصبة مضاعفات خطيرة، بما في ذلك:

  • التهاب السحايا.
  • التهاب الدماغ.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب الرئة.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهاب المعدة والأمعاء.

وفي بعض الحالات، يمكن أن تؤدي الحصبة إلى الوفاة.

التوصيات

في ضوء الارتفاع الكبير في حالات الإصابة بالحصبة في أوروبا، توصي منظمة الصحة العالمية بما يلي:

  • تكثيف حملات التطعيم ضد الحصبة.
  • توعية المجتمعات غير المحصنة بأهمية التطعيم.
  • تعزيز مراقبة حالات الإصابة بالحصبة.

العلامات

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!