الوضع المظلم
الخميس 18 / يوليو / 2024
  • الدراجات المائية...أداة جديدة للهجرة غير الشرعية من المغرب إلى أوروبا

  • ازدياد ملحوظ في استخدام الدراجات المائية لتهريب المهاجرين عبر مضيق جبل طارق
الدراجات المائية...أداة جديدة للهجرة غير الشرعية من المغرب إلى أوروبا
دراجة مائية - Image par Wolfgang van de Rydt de Pixabay

متابعات ورصد

باتت مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب مليئة بإعلانات تُروج لرحلات هجرة غير شرعية عبر الدراجات المائية من سواحل المغرب الشمالية إلى إسبانيا.

وتُعد هذه الطريقة الجديدة للهجرة محفوفة بالمخاطر، حيث يتم تحميل المهاجرين على دراجات مائية مكتظة، دون أي ضمانات لسلامتهم.

اقرأ هذه المادة: مواقف الأحزاب الرئيسية من الهجرة واللجوء في انتخابات البرلمان الأوروبي...أهم النقاط

وخلال السنوات الماضية، فرضت السلطات المغربية حظراً على استخدام الدراجات المائية في العديد من المدن الشمالية لمنع استخدامها في الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والمخدرات.

ولكن، يلجأ العديد من المهاجرين، الذين يبحثون عن بديل أسرع وأقل خطورة من "قوارب الموت" التقليدية، إلى هذه الطريقة الجديدة للهجرة.

وسطاء افتراضيون 

يتواصل المهاجرون مع وسطاء افتراضيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ممن يستخدم حسابات وهمية على فيسبوك للتواصل مع الراغبين في الهجرة.

ويشترط معظم الوسطاء على المهاجرين التواصل معه هاتفياً للتنسيق، ويستخدم تطبيق تحديد الموقع لتوجيههم خلال رحلتهم.

وتتراوح تكلفة رحلة الهجرة عبر الدراجة المائية بين 6000 و 8000 دولار أمريكي، يتم دفع جزء منها قبل الرحلة والباقي بعد وصول المهاجرين إلى إسبانيا، بحسب العربية نت.

اقرأ هذا الخبر: القادمون من المغرب يتصدرون قوائم الهجرة في فرنسا

ويزداد الطلب حالياً باستخدام الدراجات المائية في فصل الصيف، مستغلين ازدحام الشواطئ بالمصطافين وهدوء البحر وقرب المسافة بين المغرب وإسبانيا.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!