الوضع المظلم
الخميس 18 / يوليو / 2024
  • انضمام بلغاريا ورومانيا إلى منطقة شنغن جواً وبحراً فقط

  • تأجيل فتح الحدود البرية إلى حين إجراء مناقشات أكثر العام المقبل.
انضمام بلغاريا ورومانيا إلى منطقة شنغن جواً وبحراً فقط
أعلام دول الاتحاد الأوروبي \ مصدر الصورة: Pixabay

متابعات وترجمات

توصلت رومانيا وبلغاريا إلى اتفاق مع النمسا لانضمامهما إلى منطقة شنغن الأوروبية لحرية السفر جوا وبحرا بحلول آذار/مارس 2024، بحسب رئيس الوزراء الروماني مارسيل تشولاكو.

وكتب رئيس الوزراء الروماني مارسيل تشولاكو يوم أمس الأربعاء مساء، على صفحته بمنصة فيس بوك: "أخيراً، بعد 13 عاما، ستنضم رومانيا أخيرا إلى منطقة شنغن، لدينا اتفاق سياسي حول هذا الأمر".

واعتباراً من مارس من العام المقبل، سيستفيد الرومانيون من مزايا منطقة شنغن جواً وبحراً".

وأضاف: "لقد تم بذل الكثير من العمل في هذا المشروع الوطني.

 

وذكرت وزارة الداخلية الرومانية في بيان، أنه تم التوصل إلى "اتفاق سياسي" بين الدول الثلاث بشأن توسيع المنطقة، لتشمل "الحدود الجوية والبحرية" لرومانيا وبلغاريا "اعتبارا من آذار/مارس 2024".

لكن تم إرجاء مسألة فتح الحدود البرية للبلدين العضوين في الاتحاد الأوروبي إلى حين إجراء مناقشات أكثر العام المقبل.

ورفض الاتحاد الأوروبي طلب رومانيا وبلغاريا لدخول منطقة شنغن نهاية عام 2022، بسبب اعتراض النمسا التي تشكو من اضطرارها لتحمل عبء غير متناسب من المهاجرين بسبب ضعف حدود الاتحاد الأوروبي.

لكن النمسا عادت وطرحت بداية كانون الأول/ديسمبر فكرة أطلقت عليها اسم "اير شنغن"، إذ أبدت استعداها لتخفيف القواعد المتعلقة بالحركة الجوية للبلدين مقابل تعزيز بروكسل الحدود الخارجية للتكتل.

ويعيش حالياً أكثر من 400 مليون شخص في منطقة شنغن التي تغطي مساحة 4,312,099 كيلومتر مربع.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

الأكثر قراءة

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!