الوضع المظلم
الأحد 26 / مايو / 2024
  • بطل "حاجز سيدني" يحصل على الإقامة الدائمة في أستراليا

بطل
داميان اثناء مواجهة القاتل - الصورة من مقطع فيديو

متابعات وترجمات

كرمت الحكومة الأسترالية تصرف الفرنسي "داميان غيروت" الشجاع من خلال عرض الإقامة الدائمة عليه، وأوضح المسؤولون الأستراليون أن غيروت، الذي يعمل عامل بناء في أستراليا بتأشيرة تنتهي في غضون شهرين، سيكون الآن قادراً على البقاء في البلاد إلى أجل غير مسمى.

ووجه رئيس الوزراء الأسترالي، أنتوني ألبانيز، الشكر إلى غيروت على "شجاعته غير العادية"، وقال في مؤتمر صحفي: "أقول هذا لداميان غيروت: مرحباً بك للبقاء ما دمت تريد". وأضاف: "هذا هو الشخص الذي نرحب به عندما يصبح مواطناً أسترالياً، على الرغم من أن ذلك سيكون بالتأكيد خسارة لفرنسا".

وأوضحت محامية غيروت، بليندا روبنسون، أن موكلها لا يمكنه الحصول على الجنسية الأسترالية على الفور، لأن الحكومة الأسترالية لا تستطيع التنازل عن متطلبات الإقامة.

اقرأ هذا الخبر: تينا رحيمي ملاكمة مهاجرة ...أول امرأة مسلمة محجة تمثل استراليا في المحافل الدولية

تفاصيل القصة:

تصرف الفرنسي داميان غيروت بشجاعة استثنائية خلال هجوم طعن مروع في مركز تسوق بسيدني، أستراليا، يوم السبت الماضي، حيث أظهرت مقاطع فيديو التقطتها كاميرات المراقبة غيروت وهو يستخدم عمود حاجز لصد هجوم مسلح طعن 6 أشخاص، معظمهم من النساء، وقتل أحدهم.

ونال غيروت إشادة واسعة النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام المحلية لبطولته، حيث تم تداول اسمه على نطاق واسع.

وعبّر غيروت عن سعادته بمنحه الإقامة الدائمة، مؤكداً هو وصديقه على رغبتهما الحقيقية في إيقاف المهاجم. وأضاف: "نشعر بالحزن الشديد لما حدث، لكننا سعداء لأننا تمكنا من مساعدة بعض الأشخاص".

اقرأ هذا الخبر: بعد رفض تجنيسهم...كيف حصل السوريون واللبنانيون على الجنسية الأمريكية أول مرة

وحددت الشرطة الأسترالية هوية المهاجم، الذي قتل ستة أشخاص وأصاب 12 آخرين قبل أن يقتله ضابط شرطة. وذكرت أن المهاجم يعاني من "مشكلات نفسية وعقلية" وأن "لا دلائل تشير إلى دافع أيديولوجي وراء الهجوم".

وأعلنت الحكومة الأسترالية تنكيس العلم الوطني في جميع أنحاء البلاد حداداً على ضحايا هجوم مركز التسوق، بما في ذلك مبنى البرلمان وجسر ميناء سيدني. كما تم إضاءة أشرعة دار الأوبرا الشهيرة في سيدني باللون الأسود مساء الإثنين.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!