الوضع المظلم
الإثنين 15 / أبريل / 2024
  • بق الفراش في فنادق ونزل الشباب الأوروبية...واتهامات لفرنسيين

  • بعد تفشيها في فرنسا...اللوم يقع على المسافرين الفرنسيين بحسب بعض الأوروبيين
بق الفراش في فنادق ونزل الشباب الأوروبية...واتهامات لفرنسيين
مكافحة الحشرات Image par Mariakray de Pixabay

متابعات

تسبب بق الفراش بإغلاق جزءاً من فندق في العاصمة اليونانية أثينا بغية تطهيره بعد تفشي هذه الحشرات في الفندق.

وألقي اللوم على المسافرين الفرنسيين الذين وحسب الادعاءات "يحملون هذه الحشرات عبر أوروبا".

وقال جيورجوس هوتزوغلو، رئيس نقابة عمال الغذاء والسياحة في اليونان لوسائل اعلام محلية: "بعض الضيوف، معظمهم من فرنسا، حملوا هذه الحشرات التي بقيت عالقة في الفندق لسوء الحظ".

وأضاف: "هناك مشكلة كبيرة مع الفراش في الفنادق"، لأن استبدال الفراش أمر مكلف بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

ولم يذكر هوتزوغلو اسم الفندق المتأثر بتفشي المرض، لكنه قال إنه يقع في ضاحية ساحلية، بحسب صحيفة اندبندت البريطانية.

وفي شهر أيلول سبتمبر الماضي، اندلعت موجة من الذعر في باريس ومدن فرنسية أخرى، عندما بدأ الناس في نشر مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي للحشرات الماصة للدماء المنتشرة في وسائل النقل العام وأماكن أخرى.

كما كانت هناك زيادة في التقارير عن بق الفراش في إسبانيا، حيث يقال إن مدريد وبرشلونة، وكذلك المناطق الداخلية في كاتالونيا وأراغون ومجتمع بلنسية وجزر البليار هي من بين المناطق الأكثر تضرراً.

واستشهدت صحف إن التقارير عن الحشرات زادت بنسبة 71% بين يناير وسبتمبر 2023 مقارنة بالفترة السابقة من العام الماضي.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن 6 من بيوت الشباب أُجبرت على الإغلاق مؤقتًا في كالداس دي ريس بسبب تفشي بق الفراش الذي نشره المسيحيون الذين يقومون برحلة الحج في طريق سانت جيمس في إسبانيا.

كما تم الإبلاغ عن مشاهدات في مترو أنفاق لندن، حيث قال عمدة المدينة صادق خان إن هيئة النقل في لندن "تتخذ خطوات" لمنع الحشرات من الانتشار في جميع أنحاء المدينة.

ويتغذى بق الفراش على الدم عن طريق عض الأشخاص، مما يسبب جروحاً تسبب الحكة ولكن نادراً ما تسبب مشاكل صحية أخرى.

وأصبحت هذه الحشرات مقاومة بشكل متزايد للمبيدات الحشرية ومن الصعب جداً التخلص منها.

كما يمكن العثور على بق الفراش في الخزانات والأرائك والمقاعد وألواح الحواف والتركيبات الخشبية الأخرى.

ويقول الخبراء إن بق الفراش عاد إلى الظهور خلال السنوات العشرين إلى الثلاثين الماضية، ليس في فرنسا فحسب، بل في جميع أنحاء العالم.

وقد ساهمت عدة عوامل بما في ذلك التجارة والسياحة والهجرة في عودة ظهورهم.

ويميل ارتفاع أعداد البق في أواخر الصيف بعد شهور من تنقل الأشخاص بشكل أكبر في شهري يوليو وأغسطس.

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
50%
كلاهما
50%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!