الوضع المظلم
الأحد 14 / يوليو / 2024
  • ثلاث دول أوروبية تضغط لتشديد سياسة الهجرة في القارة العجوز

  • زار المستشار النمساوي عدة دول اسكندنافية بهدف تعزيز العلاقات وحديث عن تشكيل تحالف من أجل الضغط على بروكسل لتشديد قوانين الهجرة في الاتحاد الأوروبي
ثلاث دول أوروبية تضغط لتشديد سياسة الهجرة في القارة العجوز
الصورة مأخوذة من صفحة رئيس الوزراء النمساوي على تويتر

المهاجرون الآن- متابعات

زار المستشار النمساوي كارل نيهامر، عدة دول اسكندنافية يومي الخميس والجمعة الماضيين. وذكرت وكالة الأنباء النمساوية أن زيارته تهدف إلى تعزيز العلاقات مع حكومتي السويد والدنمارك. وكانت من بين أبرز القضايا التي تمحورت حولها اللقاءات، حديث زعماء الدول الثلاث عن تشكيل تحالف من أجل الضغط على بروكسل لتشديد قوانين الهجرة أمام الراغبين في القدوم إلى الاتحاد الأوروبي.

 وفقًا لوكالة APA، تأمل فيينا وستوكهولم في التعاون بشكل أعمق في الموضوعات الاقتصادية، وكذلك التركيز على العمل سوية على تطوير سياسات الهجرة في أوروبا لمواجهة الوضع القائم. وقد التقى نيهامر برئيسة الوزراء الدنماركية "ميتي فريدريكسن"، التي تتحدث حكومتها أيضًا بحزم بشأن موضوع الهجرة.

 وقد طالبت الدنمارك مؤخرًا ببناء المزيد من الأسوار لحماية الحدود الخارجية لأوروبا واعتبرت أن نظام اللجوء الأوروبي "معطل". ومنذ 2016، تحرص كل من الدنمارك والسويد على الالتزام بضوابط حدودية ثنائية بين بلديهما. كما فكرت الدنمارك في إرسال طالبي لجوء إلى رواندا في محاولة منها لنسخ السياسة البريطانية الجديدة.

 بعد الاجتماع في كوبنهاغن مع نيهامر، صرحت ميتي فريدريكسن قائلة "نحن دول متشابهة في التفكير في العديد من القضايا، بما في ذلك الهجرة". كما ذكر موقع Euractiv أن نهامر ذهب إلى أبعد من ذلك قائلاً "نحن حلفاء في مكافحة الهجرة غير القانونية".

في فبراير/شباط 2023، انضمت الدنمارك والنمسا إلى قادة ليتوانيا واليونان وسلوفاكيا وإستونيا ولاتفيا ومالطا، لتوجيه رسالة مشتركة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل. وحثوا الاتحاد الأوروبي على "معالجة مشكلة الهجرة غير الشرعية إلى الاتحاد الأوروبي"، حسبما جاء في بيان صحفي صادر عن رئيس جمهورية ليتوانيا.

وذكر قادة البلدان في الرسالة أن "الهجرة غير النظامية أصبحت مرة أخرى واحدة من أكثر القضايا إلحاحًا في الاتحاد الأوروبي، حيث تواجه السلطات الوطنية والمحلية زيادة حادة في عدد المهاجرين الذين يعبرون الحدود بشكل غير قانوني وفي عدد طلبات اللجوء".

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
25%
كلاهما
75%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!