الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • دراسة دولية تفيد بأن 1 من أصل 3 فتيات مهاجرات تعرضت لانتهاكات شمال إفريقيا

  • الكوارث والنزاعات والعنف أدت إلى مغادرة أعداد قياسية من الأشخاص أوطانهم
دراسة دولية تفيد بأن 1 من أصل 3 فتيات مهاجرات تعرضت لانتهاكات شمال إفريقيا
Image par Adeboro Odunlami de Pixabay

ترجمات ومتابعات

دراسة جديدة مهمة أصدرتها منظمة "إنقاذ الطفولة" الدولية، وأظهرت أن واحدة من كل ثلاث فتيات مهاجرات تمت مقابلتهن في شمال إفريقيا تعرضت أو شهدت اعتداءات جنسية، أو أشكال أخرى من العنف القائم على النوع الاجتماعي أثناء فرارها من بلدانهن الأصلية بحثاً عن الأمان.

وتوصلت الدراسة، التي تحمل عنوان "فتيات يتحركن في شمال إفريقيا"، والتي تهدف إلى معالجة موضوع الفتيات المهاجرات الذي نادراً ما يتم البحث عنه، إلى أن العديد من الفتيات هربن من منازلهن بسبب العنف، ونقص فرص العمل، فضلاً عن النزاعات الأسرية والتعرض لسوء المعاملة، والزواج القسري، لكنهم واجهوا بعد ذلك المزيد من التهديدات والمخاطر في رحلاتهم إلى شمال إفريقيا أو عبرها.

وأدت الكوارث والنزاعات والعنف إلى مغادرة أعداد قياسية من الأشخاص أوطانهم، وحوالي 281 مليون شخص في جميع أنحاء العالم هم مهاجرون دوليون.

وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أحد أكبر مواطن الأطفال المهاجرين الدوليين - وعدد الفتيات المتنقلات آخذ في الازدياد.

واستند البحث الذي أجرته منظمة إنقاذ الطفولة والمؤسسة الاجتماعية Samuel Hall إلى مقابلات أجريت عام 2022 مع فتيات وشابات تتراوح أعمارهن بين 9 و24 عاماً، بشكل أساسي من دول إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، يهاجرن إلى أو عبر ليبيا وتونس والمغرب. - وكذلك الوصول إلى إيطاليا وإسبانيا.

ووجدت الدراسة أن واحدة من كل خمس فتيات تمت مقابلتهن أشارت إلى العنف في المنزل كسبب للهجرة، بينما ذكرت واحدة من كل سبع فتيات الفرار هربًا من الزواج القسري أو المبكر.

وللاطلاع على التقرير يرجى الضغط هنا.

وتقوم مؤسسة Samuel Hall بإجراء البحوث وتقييم البرامج وتصميم السياسات في سياقات الهجرة والنزوح، من خلال نهج أخلاقي وصارم أكاديمي وقائم على تجربة مباشرة من الإعدادات المعقدة والهشة كما تعرف عن نفسها.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!