الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • رأس محمد والمحميات.. المقصد الأول للسياحة البيئية في مصر

  • محمية رأس محمد في محافظة جنوب سيناء تعكس أهمية التنمية المستدامة مع احترام الطبيعة
رأس محمد والمحميات.. المقصد الأول للسياحة البيئية في مصر
المحميات الطبيعية في مصر \ مصدر الصورة: Pixabay

المهاجرون الآن - متابعة

تعتبر المحميات المقصد الأول للسياحة البيئية، ومنها محمية رأس محمد، في محافظة جنوب سيناء، والتي تعكس نموذجاً لأهمية  التنمية المستدامة مع احترام الطبيعة، مما يضمن توفير وجهة سياحية عالمية فريدة من نوعها.

وتعد محمية رأس محمد من المقاصد الأولى للسياحة البيئية في مصر، لأسباب عدة، أبرزها:  أنها من أجمل شواطئ العالم، وثانياً، تمتع المحمية بطبيعة تراثية وثقافية فريدة من نوعها حيث تتعدد موارد المحمية.

أما ثالثاً، فالسكان المحليون بالمنطقة، كونهم أحد الأعمدة الرئيسية للتنمية والتطوير المستمر الذى تنفذه وزارة البيئة، أما رابعاً، فهي الحالة المتكاملة من تطوير الخدمات المقدمة للزوار، لتوفير تجربة سياحية بيئية مميزة مع الحفاظ الأنظمة البيئية خاصة في ظل عودة الحياة إلى قطاع السياحة البيئية.

فيما العامل الخامس، فهو تطوير منطقة المعامل ومركز تدريب صون الطبيعة، ومشاركة القطاع الخاص في المحميات الطبيعية، بغية تشغيل مركز الزوار وتقديم خدمات للزائرين .

بينما سادساً، فكان امتلاك المحمية تنوعاً بيولوجىاً فريداً وتراثاً ثقافىاً واجتماعىاً، الأمر الذى يضعها ضمن أهم المحميات الجاذبة للسياحة عالمياً ونمودجاً واقعياً للتنمية المستدامة، حيث يراعى جميع الأبعاد البيئية والاجتماعية والتراثية والثقافية والاقتصادية .

وتعيش مصر تحولاً تنموياً سريعاً في كافة المجالات ومنها الحفاظ على المحميات الطبيعية، وتطويرها لحماية التراث الطبيعي والثقافي والثروات الطبيعية بها.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!