الوضع المظلم
الخميس 30 / مايو / 2024
  • رغم حرارة الصيف...ممنوع السباحة في برلين

  • الغطس في الماء البارد أثناء الطقس الحار يمكن أن يسبب نوبات قلبية حتى لدى الشباب
رغم حرارة الصيف...ممنوع السباحة في برلين
بحيرة في برلين - تصوير أحلام علي

خاص – غيثاء الشعار

برلين العاصمة الألمانية الشهيرة ببحيراتها وأنهارها والتي تغطي 6.6 من المساحة الإجمالية للمدينة لم يعد بإمكان سكانها السباحة خارج حمامات السباحة الخاضعة للرقابة كما كانوا يفعلون في السابق وتم فرض غرامة مالية تعادل 55 يورو على كل من يخالف القانون الجديد. 

وكانت السُلطات قد منعت السباحة البرية منذ العام الماضي، وحددت المسابح وحمامات السباحة المرخصة كأماكن حصرية للسباحة وتمت مخالفة أكثر من 500 شخص في العام الماضي، ووفقاً للقانون الجديد، تم تخصيص حمامات السباحة الرسمية  في  Jungfernheide و Ziegeleisee و Halensee و Weißensee و Orankesee. هذا يعني أن السباحة خارج المسابح في أي مكان آخر على البحيرات غير مسموح به.

تقول السلطات أن الهدف من هذا القانون هو حماية النباتات والمياه الجوفية وتأمين بيئة آمنة للحيوانات، وتقوم الشرطة منذ العام الماضي بإبعاد زوار البحيرات الذين يجلسون على الرمال مباشرة أمام البحيرات. 

وقد يكون أحد دوافع المعنيين من منع السباحة في الأماكن غير المؤمنة هو حماية السكان أيضاً. في العام الماضي فقط، فقد 180 شخص حياتهم في ألمانيا خلال السباحة في البحيرات والأنهار، وقد  ذكر مختصون أن الأسباب تعود إما إلى الغرق، حيث  تبدو المياه هادئة ومريحة للسباحة لكن لا تلبث هذه المياه العميقة المليئة بالأعشاب المائية التي قد تعلق في أقدام الناس بشدهم إلى الأسفل وبالتالي غرقهم، أو بسبب الأزمات القلبية، حيث يلجأ العديد من الناس في الأوقات الحارة جداً إلى الماء مما يسبب أزمة قلبية بسبب ما يسمى بصدمة الماء البارد.

وتستشهد جمعية القلب الأميركية بالبحث الذي أظهر أن "الغطس في الماء البارد أثناء الطقس الحار يمكن أن يسبب نوبات قلبية حتى لدى الشباب، والأفراد الأصحاء".

وقد ناشد رئيس الجمعية الألمانية للإنقاذ في حديث له لصحيفة تاغس شاو  "الناس ألا يذهبوا للسباحة في بحيرات غير خاضعة للرقابة، وبالتأكيد ليس في الأنهار"، حيث أن احتمالية الحصول على المساعدة أو الإنقاذ إذا حدث شيء ما هناك هي صفراً. ودعا الناس إلى تعليم أطفالهم السباحة خاصة أولئك الذين أهملوا تدريب أطفالهم خلال فترة جائحة كورونا، وطالب المسؤولين عن حمامات السباحة بعدم إغلاقها في الخريف والشتاء حتى يتمكن الناس من السباحة في أي وقت يرغبون به.

رغم أن السباحة في البحيرات والأنهار كانت متاحة للجميع وفي أي وقت بشكل مجاني والآن يتعين على الناس الذهاب إلى حمامات السباحة في أوقات محددة ودفع رسم دخول إلا أن ذلك يعتبر أكثر أماناً لهم ولأطفالهم حيث تكون هذه الأماكن مجهزة بجميع وسائل الحماية والإنقاذ في حال التعرض للخطر.

بحيرة في برلين - تصوير ياسمين مرعي
بحيرة في برلين - تصوير ياسمين مرعي

 

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!