الوضع المظلم
الإثنين 20 / مايو / 2024
  • رفض إصدار تصاريح سفر خارجي للسوريين في تركيا...المهاجرون الآن تستفسر

  • تحديات السفر خارج تركيا قد تتسبب بضياع فرص العمل والبقاء تحت مظلة الحاجة
رفض إصدار تصاريح سفر خارجي للسوريين في تركيا...المهاجرون الآن تستفسر
علم تركيا - Image par kirill_makes_pics de Pixabay

خاص

تواصل العديد من السوريين المقيمين في تركيا مع منصة "المهاجرون الآن" لإبلاغهم عن بعض تجاوزات دائرة الهجرة التركية، حيث يرفضون منحهم إذن السفر الخارجي إلى أي دولة، وذلك رغم نوايا الراغبين بالسفر في العمل خارج تركيا.

بعد البحث، وجدت ان هذه المعلومات مكررة مع العديد من السوريين الذين طلبوا اذن خروج دائم من تركيا، ومنها من تم تجاهل طلبه بأسلوب غير لائق في دائرة الهجرة للحصول على اذن خروج، وأعلمته الدائرة بأن وجهة السفر الوحيدة المتاحة له هي سوريا، أو لبنان كوجهة ثانية، مما قد يسبب فقدان عرض العمل المتاح، وينتج عنه ضرراً للباحثين عن فرص جديدة.

وفي نفس السياق، نشر المحامي غزوان قرنفل على صفحته في الفيسبوك حول هذا الأمر، مؤكداً أن هذا التصرف يُعتبر تناقضاً غير مبرر في القرارات، ويتسبب في إحداث حيرة وارتباك بين السوريين. وقد أكد قرنفل أيضاً أن ذلك يعد تعسفاً من قبل دائرة الهجرة، التي يجب ألا تتدخل في حق الفرد باختيار وجهة مغادرته، ودعا إلى منح الحق في الحرية للمغادرة إلى أي وجهة يختارها الشخص.

 

بعض الآراء، تربط هذه التحديات بنوايا سياسية، حيث يُشاع أن السلطات التركية قد تسعى للاحتفاظ بالسوريين لأغراض سياسية، مع تكرار النقاش حول عودتهم إلى سوريا، وذلك لاستخدامهم في احصائيات العودة.

تواصلت المهاجرون الآن مع المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، للوقوف على سبب المنع إن حصل، وبانتظار ردهم والذي سننشره عند وصوله.

الكود  V91:

من أشهر الرموز في تركيا، ويعني منع العودة إلى البلاد، ويوضع على سجلات الأجانب الذين حصلوا على الحماية المؤقتة في تركيا في حالة مغادرة تركيا إلى أي دولة أخرى.

ويعني أن الشخص الذي يحمله يمنع من العودة إلى تركيا خلال السنوات الخمس الأولى بعد تاريخ مغادرته الأراضي التركية، ويمكن إلغاء هذا الرمز بعد مرور السنوات الخمسة.

يمكن أن يكون الحصول على رمز V91 له عواقب وخيمة على الشخص الذي يحمله، يمكن أن يمنع الشخص من زيارة عائلته في تركيا، ويمكن أن يجعل من الصعب عليه الحصول على عمل أو التعليم أو الخدمات الاجتماعية.

العلامات

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!