الوضع المظلم
الأحد 26 / مايو / 2024
  • روسيا تستغل المهاجرين كسلاح ضد أوروبا...تحويل الأزمة من إنسانية إلى سياسية

  • تحذيرات بأن موسكو تلعب لعبة قذرة على حساب معاناة اللاجئين
روسيا تستغل المهاجرين كسلاح ضد أوروبا...تحويل الأزمة من إنسانية إلى سياسية
صورة تعبيرية هجرة عالمية

متابعات وترجمات

كشفت صحيفة التلغراف البريطانية عن وثائق استخباراتية تُشير إلى خطط روسية لإنشاء "قوة شرطة حدودية قوية" تضم 15 ألف رجل للسيطرة على تدفق المهاجرين، وذلك لاستغلال المهاجرين كأداة ضغط على أوروبا، وتشمل هذه الخطط استخدام ميليشيات خاصة في إفريقيا للسيطرة على تدفق المهاجرين وتوجيههم إلى أوروبا.

وتهدف هذه الخطط إلى "إغراق" أوروبا بالمهاجرين، مما قد يُؤثر على الانتخابات ويُزعزع استقرار القارة.

وتُنفذ روسيا هذه الخطط من خلال ميليشيات خاصة في إفريقيا، مثل مجموعة فاغنر، ومن خلالها تُقدم روسيا تأشيرات دخول وتسهيلات سفر للمهاجرين، وتُغريهم بوعود بحياة أفضل في أوروبا.

تحذيرات:

من جانبها حذرت شرطة الحدود الأوروبية من أن روسيا قد تكثف جهودها لنقل المهاجرين مع حلول الربيع.

كما حذرت وزيرة الخارجية الفنلندية من أن روسيا "بلا شك" تستخدم الهجرة "كحرب هجينة".

ويُعكف البرلمان الأوروبي على إقرار "إجراء لإدارة الهجرة واللجوء في حالات الطوارئ" للتعامل مع هذه الأزمة.

الآثار:

وتُشكل أزمة الهجرة تهديدًا للأمن الداخلي لدول الاتحاد الأوروبي، وتستخدمها روسيا كأداة سياسية، حيث تُؤدي أزمة الهجرة إلى توترات سياسية داخل دول الاتحاد الأوروبي، كما أصبحت تُؤثر على الانتخابات وتُشكل تحديًا للسياسات الأوروبية.

تصويت / تصويت

هل الهجرة واللجوء إلى دول الغرب

عرض النتائج
الحصول على الجنسية
0%
حياة افضل
67%
كلاهما
33%

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!